رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

علماء يدعون للتعجيل بالجرعات الثانية من لقاحات كورونا ببريطانيا

لقاحات كورونا ببريطانيا
لقاحات كورونا ببريطانيا

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن علماء في المملكة المتحدة، دعوا الحكومة البريطانية إلى تسريع وتيرة الجرعات الثانية من لقاحات كوفيد وإرجاء قرار تخفيف قيود الإغلاق في إنجلترا المقرر في 21 يونيو وذلك في محاولة لمعالجة تفشي الحالات الجديدة.


وقالت الصحيفة -في تقرير أوردته في موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء- إن البيانات أظهرت أن متغير فيروس كورونا الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند والمعروف باسم B.1.617.2 ، يستمر في الانتشار في جميع أنحاء إنجلترا ويعتقد أنه السبب وراء ارتفاع عدد الحالات، كما يعتقد أنه أكثر قابلية للانتقال من السلالة التي تم اكتشافها لأول مرة في مقاطعة كينت والتي كان سائدة في السابق وأكثر مقاومة إلى حد ما للقاحات كوفيد، خاصة بعد جرعة واحدة.


وأضافت الصحيفة أن هذا الوضع دفع بعض العلماء إلى التحذير من أن البلاد تشهد المراحل الأولى من موجة ثالثة من فيروس كورونا والتي -على الرغم من برنامج التطعيم- والتي تشير النماذج الحالية إلى أنها قد تؤدي إلى زيادة حالات دخول المستشفيات والوفيات كما حذروا من أن التخفيف الكامل للقيود في إنجلترا في غضون ثلاثة أسابيع يجب أن تتم إعادة النظر فيه.


من جانبها دعت الجمعية الطبية البريطانية رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى الوفاء بتعهده بشأن رفع الإجراءات وفقا "للبيانات، وليس التواريخ" ، وقالت إنه يتعين على الحكومة تأجيل إعطاء الضوء الأخضر للتقدم في تنفيذ المرحلة الرابعة من خريطة الطريق "حتى يمكن البت في أحدث البيانات علميًا".


وقال رئيس الجمعية الدكتور شاند ناجباول "نحن في لحظة محورية"، محذرا من أن الإنهاء "السابق لأوانه" لجميع القيود القانونية قد يؤدي إلى زيادة عدد الإصابات التي "من شأنها تقويض خدماتنا الصحية" وإجهاض كل التقدم الذي أحرزناه في قمع وباء كوفيد-19. وأضاف: "لا يمكننا تحمل تكرار أخطاء الماضي".


كورونا حول العالم

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد-19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.