رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الصحة العالمية» تعيد تسمية متغيرات «كوفيد-19» بالأحرف اليونانية

فيرس كورونا
فيرس كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء، أن سلالات كوفيد-19، التي سميت سابقا بأسماء علمية، سيعاد تسميتها باستخدام أحرف الأبجدية اليونانية.

وقالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها في بيان إن الأسماء العلمية لمتغيرات كوفيد-19 يصعب غالبا قولها أو تذكرها ويمكن أن تخلق مشاكل فيما يتعلق بالإبلاغ الخاطئ، مشيرة إلى أن العديد من الأشخاص يستخدمون اسم البلد الذي اكتشف فيه المتغير لأول مرة، إنها طريقة بسيطة للمناقشات اليومية ولكنها يمكن أن تؤدي أيضا إلى وصم سكان هذا البلد.

على سبيل المثال، غالبا ما يتم نعت المتغير “بي117” بـ"المتغير البريطاني" نظرا لصعوبة تذكر اسمه الدقيق، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن هذه السلالة من الفيروس تحديدا سيطلق عليها اسم "المتغير ألفا" من الآن.

وأعلن البيان أن التسميات الحالية، التي تم إنشاؤها بموجب المبادرة العالمية بشأن مشاركة جميع بيانات الإنفلونزا وراصد السلالات الجديدة "نيسكت سترين" وتصنيف "بانغو"، لا تزال موجودة وما زالت مقبولة ولكن يجب أن يستخدمها العلماء في الغالب من الآن فصاعدا.

وحثت منظمة الصحة العالمية الحكومات ووسائل الإعلام والجمهور على استخدام النظام الذي تم إنشاؤه حديثا وإسقاط الأسماء العلمية والدول التي رصدت فيها المتغيرات لأول مرة في حواراتهم.

 

 تعليمات منظمة الصحة العالمية 


وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات، نظرا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا، وذلك وفقًا لما ذكره موقع TheHealthSite.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة أنه تم العثور على سلالة "الطافرة المزدوجة" الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات و أضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، و يجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، و يتم الآن تقديم لقاحات “كوفيد-19” في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا  و اليمن.

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.