الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد مراجعة الحكومة للبيانات

حصيلة وفيات كورونا فى بيرو ترتفع بـ2.6 مرة

كورونا فى بيرو
كورونا فى بيرو

ارتفعت حصيلة الوفيات المسجلة الناجمة عن فيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19" في بيرو بحوالي 2.6 مرة بعد مراجعة نفذتها السلطات الصحية للبيانات الرسمية.

وأشارت المعطيات المعدلة  إلى أن عدد الوفيات جراء "كوفيد-19" في بيرو يبلغ 180764 حالة على الأقل، بينما كانت الحصيلة السابقة 69342 وفاة، الأمر الذي يسلط الضوء على الحجم الحقيقي لانتشار المرض في البلد، البالغ عدد سكانه نحو 33 مليون شخص.

وقالت رئيسة الوزراء، فيوليتا بيرموديز، في مؤتمر صحفي للإعلان عن نتيجة المراجعة: "نعتقد أن من واجبنا الكشف عن هذه المعلومات المحدثة".

وتحتل بيرو الموقع الـ17 عالميا من حيث عدد الإصابات المؤكدة بالمرض، حيث وصلت حتى الآن إلى مستوى 1955469 حالة، ما يجعلها من دول أمريكا اللاتينية الأكثر تضررا من الجائحة، التي أدت لازدحام مستشفياتها وتجاوز حاجتها المتاح من اسطوانات الأكسجين.

وحذر خبراء لوقت طويل من أن الأعداد الحقيقية للوفيات لا تحتسب بالكامل في الإحصاءات الرسمية.

وتتفق الأعداد المحدَّثة في بيرو مع ما يطلق عليه أرقام الوفيات الزائدة التي تقيس العدد الكلي للوفيات في فترة من الزمن وتقارنه بنفس الفترة قبل الجائحة.

 

 

إصابات كورونا على مستوى العالم

 

وأظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 169.3 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ثلاثة ملايين و665996.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، اعتبار تفشي فيروس كورونا 2019-2020 جائحة عالمية، ووجدت أدلة على الانتشار المحلي للمرض في الأقاليم الست التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

 

 تعليمات منظمة الصحة العالمية 

 

وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات، نظرا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا، وذلك وفقًا لما ذكره موقع TheHealthSite.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة أنه تم العثور على سلالة "الطافرة المزدوجة" الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات و أضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، و يجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، و يتم الآن تقديم لقاحات “كوفيد-19” في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا  و اليمن. 

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.