رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصوفية والأوقاف تفتتح مسجد القصبي

«الأوقاف» تفتتح مسجد القصبى بقرية نشا مركز نبروه فى الدقهلية.. الجمعة

الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار

يفتتح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية، ورئيس لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة بمجلس النواب، والدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، يوم الجمعة المقبل 4/ 6/ 2021، بإذن الله تعالی مسجد القصبي بقرية نشا مركز نبروه محافظة الدقهلية، حيث يقع المسجد على مساحة إجمالية تقدر بنحو 1400متر مربع.

وقد تكلفت أعمال الصيانة والترميم 2 مليون و500 ألف جنيه من الجهود الذاتية، وتحت إشراف وزارة الأوقاف.

ومن ناحية آخرى، يلتقي  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بالأئمة المتميزين في السوشيال ميديا والدعوة الإلكترونية، وبعض قيادات الدعوة بمديرية أوقاف الدقهلية بديوان عام المحافظة.

وكانت الطرق الصوفية ووزارة الأوقاف قد أعلنتا في وقت سابق التنسيق من أجل تجديد كافة المساجد الخاصة بآل البيت وآولياء الله الصالحين، حيث يهدف هذا المشروع إلى التأكيد على الدور الملموس الذي تقوم به المساجد والزوايا الصوفية لنشر علوم أهل الله في مشارق الأرض ومغاربها.

جدير بالذكر، أن الطرق الصوفية هي مدارس دينية في التزكية والتربية متفرعة من بعضها ومرتبطة بواسطة السند المتصل، وهي ليست فرقًا إسلامية، وجميعها تتبنى عقيدة أهل السنة والجماعة من الأشاعرة والماتريدية، وبعض من أهل الحديث وتتبع أحد المذاهب الأربعة، والاختلاف بينها إنما هو في طريقة التربية والسلوك إلى الله، والطريقة عند ال‍سالك‍ين هي السيرة المختصة بهم إلى الله تعالى من قطع المنازل والترقي في المقامات.

وتختلف الطرق التي يتبعها مشايخ الطرق في تربية طلابها ومريديها باختلاف مشاربهم واختلاف البيئة الاجتماعية التي يظهرون فيها، وكل هذه الأساليب لا تخرج عن كتاب الله وسنة رسوله، بل هي من باب الاجتهاد المفتوح للأمة.

وللطرق الصوفية شارات وبيارق وألوان يتميزون بها: فيتميز الرفاعية باللون الأسود، ويتميز القادرية باللون الأخضر، ويتميز الأحمدية باللون الأحمر، أما البرهانية فإنها لا تتميز بلون واحد كسائر الطرق بل تتميز بثلاث ألوان هي الأبيض الذي تميز به إبراهيم الدسوقي، والأصفر الذي تميز به الإمام أبو الحسن الشاذلي ومنحه لابن أخته إبراهيم الدسوقي، والأخضر وهو كناية عن شرف الانتساب لبني هاشم.