رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

آخرها المساعدات الإنسانية.. مواقف دعّم فيها الرئيس السيسي فلسطين

السيسي
السيسي

"سأظل داعمًا ومساندًا للقضية الفلسطينية بالفعل قبل القول"، جملة قالها الرئيس عبد الفتاح السيسي معلنًا عن دعمه للقضية الفلسطينينيّة، ليحتفى بها الشعب الفلسطيني في شوارع غزة كنوع من الامتنان والتقدير للقيادة المصرية حيث تصدرت جملة الرئيس السيسي "تريندات" منصات التواصل، مرددين كلمات تحمل كل معاني الشكر والامتنان للقيادة المصرية.

كل هذا الحب حمله الفلسطنييون في قلوبهم نتيجة الدعم المستمر من الرئيس عبد الفتاح السيسي لقضيتهم، خاصًة بعد الهجوم عليهم من قِبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والحملات الشرسة باعتقال الفلسطنيين، وتهجيرهم من حي الشيخ جراح، وقصف قطاع غز.

8 مايو الحالي، وقف الرئيس داعمًا ومساندًا للقضية بالفعل قبل القول، فخصص الرئيس عبد الفتاح السيسي 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة، كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، نتيجة الأحداث الأخيرة، على أن تشارك الشركات المصرية المتخصصة في تنفيذ عملية إعادة الإعمار.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر للشباب عقد في جامعة القاهرة إنه "مع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية ومع الانسحاب الإسرائيلي إلى ما قبل حدود 1967".

وفي منتدى شباب العالم 2018، رد السيسي على سؤال شاب فلسطيني، قائلًا إنه يسعى للصلح بين حماس والأشقاء في السلطة، من أجل البعد عن أي نزاع مسلح، "فتحنا معبر رفح من رمضان اللي فات عشان نخفف عن أعباء إخواتنا في فلسطين".

وفي الأيام الأخيرة الماضية قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي دعم ومساندة أشقاءنا الفلسطيين بعد القصف عليهم، ففتح معبر رفح لنقل الإصابات الحرجة من غزة للعلاج بالقاهرة، بتعليمات وتوجيهات من القيادة السياسية.

ووصلت صباح الإثنين، 52 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية هدية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى وشعب مصر لسكان قطاع غزة في فلسطين.

وتوجه صباح اليوم اللواء عباس كامل، رئيس المخابرات المصرية إلى قطاع غزة لعقد لقاءات مع القوى والفصائل الفلسطينية، مصطحبًا معه وزراء من السلطة الفلسطينية، لمباحثات وقف إطلاق النار بشكل نهائي لينعم الفلسطنيين بحياة مليئة بالسلام والأمان.