رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

زوجة عامل مات دفاعا عنها في الجيزة: «المتهم كان بيتجسس عليا»

الشهود
الشهود

تنشر "الدستور" التفاصيل  الكاملة حول واقعة قتل عامل ويدعى "س. ح" يبلغ من العمر50 عاما، لشاب بسبب معاكسة زوجته ومحاولته الدفاع عنها، في القضية رقم 24221 لسنة 2020 جنح بولاق الدكرور، المقيدة برقم 40 لسنة 2020 حصر تحقيق حوادث جنوب الجيزة والمقيدة برقم 5303 لسنة 2020 حصر كلى جنوب الجيزة، وفي هذا التقرير نستعرض أقوال الشهود حول الواقعة

- الزوجة: "المتهم كان بيتجسس عليا"

وجاء بأقوال "س. ص"،33 سنة، ربة منزل، بإقامتها بمسكن زيجتها من المجني عليه بالعقار الملاصق للمتهم ، إلا أنها وفي الأشهر الأخيرة تلاحظ لها قيام المتهم الأول بالنظر إليها خلسة، حال تواجدها بمسكنها بمفردها بملابسها الداخلية ولم تفصح لزوجها بما أتاه المتهم المذكور من أفعال تجنبا لحدوث مشاحنات فيما بين زوجها والمتهم .

وأضافت أن زوجها علم بما آتاه المتهم من أفعال، فعقد مجلسا عرفيا فيما بينهما انتهى إلى وضع عدة شروط ، من ضمنها عدم مرور المتهم أمام المسكن حال عدم تواجد زوجها. 

وتابعت أنه في يوم الواقعة حال ترجل زوجها المجني عليه إلى مسكنه، تلاحظ له مخالفة ما أشترط عليه بالمجلس العرفي، وتواجد المتهم أمام مسكنهما فقام باصطحابه على مسافة من مسكنه للتحدث إليه بشأن الداعي وراء ذلك، وأشارت إلى انه وأثناء ذلك نشب فيما بينهم شجار انتهى  إلى أن أشهر المتهم سلاحه الأبيض ووجه لزوجها عدة طعنات أودت بحيات زوجها.

- صفعة سبب الشجار 

كما جاء بأقوال "إ .ع" مالك  محل أغذية، أنه وحال مزاولته تواجده بالمحل أبصر المجني عليه حال عودته مترجلا إلى مسكنه فأبصر المتهم واقفا أمامه ، فتوجه إليه وتحدث إليه وقام المجني عليه.

وتابع أن المجني عليه اصطحب المتهم واتجها إلى خارج الشارع سكنهما، وأثناء ذلك اتخذ المتهم بالجهة المقابلة للحانوت ملكه مجلسا له، واستمر المجني عليه في الحديث إلى المتهم إلا أن الأخير لم يعير المجني عليه اهتمام مما دفع المجني عليه إلى صفع المتهم على وجهه، مما أثار حفيظته وأشهر سلاحه الأبيض ووجه للمجني عليه عدة طعنات ، وفور ذلك قام المجني عليه بالعدو إلى خارج محيط تواجدهم مسرعا سعيا للإسعاف من إصابته.

- المجني عليه استغاث بأحد الشهود

كما جاء بأقوال "ر. م"، 36 سنة، حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، أنه حال تواجده بمسكنه على مقربة من مسكن المجني عليه تناه إلى سمعه صوت صراخ المارة فترجل من مسكنه إلى مدخله ،فأبصر المجني عليه يعدو من أمامه قابضا على صدره غارقا فى دمائه مرددا لعبارة "الحقنى يا رامى" فصعد على الفور إلى الشقة واستجلب مفتاح مركبته فى محاولة منه لإسعاف المجني عليه  إلا انه تبين له آنذاك توجيه المجني عليه إلى مستشفى القصر العيني بمعرفة احد قاطني محيط سكنه.

- تفاصيل أمر الإحالة

وجاء في قرار الإحالة أنه بعد مطالعة الأوراق وما تم فيها من تحقيقات، تتهم النيابة العامة"س. ح" " قيد الحبس الاحتياطي"، 51 سنة، فران، مقيم بولاق الدكرور الجيزة،  لأنه في 2020/7/19 بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور" محافظة الجيزة،  قتل المجني عليه " س. ع"، عمدا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على الخلاص منه لما سبق ونشب فيما بينهما من خلاف بشأن علاقة جيرتهما ببعضهم البعض ، فأعد لذلك سلاحه الأبيض "مطواة" وما أن ظفر به حتى انهال عليه بعدة طعنات أصابت صدره قاصدا من ذلك قتله محدثا ما لحق به إصابات أبانها تقرير الصفة التشريحية المرفق والتي أودت بحياته على النحو المبين بالأوراق.