رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فيكي كينيدي».. سفيرة أمريكا المحتملة لأوروبا الغربية

فيكي كينيدي
فيكي كينيدي

كشفت مصادر مطلعة لوكالة «أسوشيتيد برس» الأمريكية، إدارة الرئيس جو بايدن تنظر لفيكي كينيدي على أنها اختيار محتمل لتكون سفيرة لأوروبا الغربية.

والتقت «فيكي» المحامية في Greenberg Traurig المدافعة عن مراقبة الأسلحة وأرملة السناتور تيد كينيدي، بايدن من خلال زوجها الراحل. 
 

وخدم «بايدن» مع تيد في مجلس الشيوخ لمدة 36 عامًا، وألقى خطاب تأبينه في عام 2009.
 

وفي شهر مارس توقعت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن تكون فيكي واحدة من مجموعة صغيرة من الأفراد الرئيسيين الذين قد يُعرض عليهم منصب سفير. 
 

وكان من ضمنهم أيضًا عمدة شيكاغو السابق رام إيمانويل وأمريكي إيرلندي آخر هو السناتور السابق عن ولاية ميسوري كلير مكاسكيل.
 

واشتهر تيد كينيدي بالتدخل لتعيين أخته جين في الوظيفة الأيرلندية في وقت مبكر من إدارة كلينتون، وبالفعل تم تعيين جين كينيدي كسفيرا للولايات المتحدة في أيرلندا في مارس 1993 وخدمت حتى عام 1998.
 

معلومات عن فيكي كينيدي

وتعد فيكي كينيدي شخصية محبوبة في المجتمع الأيرلندي الأمريكي في بوسطن، وتنحدر فيكي ريجي كينيدي من عائلة سياسية بعمق في نيو أورلينز.

وكان هناك في الأصل الكثير من التكهنات في عام 2009 بأنها ستخدم الجزء غير المنتهي من فترة السناتور إدوارد كينيدي في المنصب لكنها رفضت الامر عندما كان المقعد على وشك إعادة الانتخاب.
وكانت بارزة جدًا في إنشاء واستضافة البرامج في مكتبة كينيدي بالإضافة إلى الحملات الانتخابية للمرشحين السياسيين.

من بين الأسماء التي لم يتم ذكرها في صحيفة التايمز ولكن قيل إنها قيد النظر بالنسبة لأيرلندا محامي شيكاغو جون كوني ومحامي الحقوق المدنية في نيويورك بريان أوداوير ورئيس صندوق أيرلندا السابق جون فيتزباتريك وممثل ولاية ماساتشوستس كلير كرونين ونائب حاكم ولاية ماساتشوستس السابق تومي أونيل ، نجل رئيس مجلس النواب الأسبق 'تيب' أونيل.
ونظرًا لامتلاك الرئيس جو بايدن مثل هذا الفخر الواضح بتراثه الأيرلندي ، فإن البعثة الدبلوماسية في أيرلندا هي مهمة مرغوبة حيث أخبر أحد المطلعين موقع IrishCentral أن هناك ما يصل إلى 40 مرشحا.