رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المشاركون بمنتدى «المخلفات الإلكترونية» يشكرون الرئيس السيسي لدعمه الشباب

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

وجه الشباب المشارك في منتدى المخلفات الإلكترونية الخطرة بشرم الشيخ، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، لما يوليه للشباب من اهتمام، ورعايته لهم وإقامة المشاريع العملاقة التي يحرص على اصطحابهم عند افتتاحها، وعلى ما لمسوه من أمن وأمان خلال برنامج المنتدى بشرم الشيخ.

جاء ذلك في ختام فعاليات منتدى المخلفات الإلكترونية برعاية الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وبدعم من البرنامج الوطني للمخلفات الإلكترونية الذي تنفذه جمعية مصر للتنمية والبيئة من خلال برنامج المنح الصغيرة والممول من مرفق البيئة العالمي برعاية وزارتي الشباب والرياضة والبيئة ومحافظة جنوب سيناء بمشاركة 160 شابا وفتاة من عشر جامعات مصرية وعربية تحت شعار" كن عصريا وصديقا للبيئة" في إطار مشروع تأهيل شباب الجامعات المصرية والعربية في مجال الإدارة الآمنة للمخلفات الإلكترونية.

واستهدف المنتدى، الذي عقد بمدينة شرم الشيخ على مدار أربعة أيام، تدريب الشباب على التعامل مع قضية المخلفات من خلال مجموعة من ورش العمل والتدريب التي شارك فيها خبراء البيئة، وشهد المنتدى انضمام جامعتي دمنهور والملك سلمان إلى مشروع إدارة المخلفات .

ودعا الشباب المشارك في المنتدى ، أقرانهم من أعضاء المنظمات الشبابية المهتمة بالبيئة، تنظيم برامجهم في مدينة السلام، لما تتمتع به المحافظة من مقومات لإنجاح أي مشروع، وعلى هامش مشاركتهم، التقى الشباب عددا من الوفود السياحية في شرم الشيخ، خلال جولاتهم بالأماكن السياحية، الذين أكدوا سعادتهم الغامرة بوجودهم في مدينة السلام، لما تتمتع به من جو رائع، جعل شرم الشيخ قبلتهم برغم من تحديات كورونا.

وطالب الشباب المشارك بالمنتدى، القائمين على انعقاد المنتدى بمزيد من الفعاليات بعقد معسكر بيئي دولي على أرض سيناء وهو ما لاقى دعوة رسمية من محافظة جنوب سيناء بشكل سنوي يشارك في فعالياته الشباب المصري والعربي والإفريقي، على أن يعقد بمدينة شرم الشيخ سنويا، متمنين لمصر دوام الأمن والسلام، في ظل قيادتها السياسية الحكيمة، التي تهتم بالشباب.

كما طالبوا ببرنامج شبابي لدعم فكرة المنتدى لدعم الحفاظ على البيئة على أن يكون هناك فرص تعاون مع كافة الجامعات والجهات المعنية.

وأشاد الشباب بمبادرة مدينة شرم الشيخ في نشر التحضر للأخضر حيث اقترحوا تشكيل لجنة تعقد شهريا لتقديم الاقتراحات للاستفادة من دور الداعمين لدعم المشاريع الصغيرة لتأهيل الشباب وتدريبهم في التخلص الآمن للمخلفات الإلكترونية بجانب نشر الوعي بأهمية التخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية .

من جانبه، أوضح الدكتور عماد عدلى المنسق الوطنى لبرنامج المنح الصغيرة التابع لمرفق البيئة العالمية في مصر، أن التوصيات التي قدمها الشباب في المنتدى ستلقى اهتماما من برنامج المنح الصغيرة لتشجيع الشباب على إقامة مشروعات عقب التخرج فى مجال إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية والإدارة السليمة للمخلفات الإلكترونية.. مشيرا الى استعداد البرنامج لتوفير نقاط تجميع للمخلفات الإلكترونية بالجامعات المشاركة وتقديم حوافز تشجيعية للطلبة عند التخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية.

بدوره، قال الدكتور مجدي علام الخبير البيئي إن المنتدى استهدف مشاركة الشباب في الأنشطة الشبابية والتطوعية في مجال حماية البيئة وتطوير وتنمية البيئة في ضوء تحقيق أهداف التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة..مقدما التحية والتقدير لجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي لما يوليه من اهتمام للحفاظ على البيئة واهتمامه بتمكين الشباب ، مثمنا دور المنتدى الذي يستهدف تدريب الشباب على كيفية التعامل مع قضية المخلفات.

وأضاف علام أن المنتدى ركز على دور الشباب في مواجهة هذه المشكلة مع أهمية دور المشروعات الصغيرة والمبادرات الشبابية أيضا من حيث الأسباب وسبل التخلص الآمن منها.

من ناحيته، صرح الدكتور ممدوح رشوان، رئيس جمعية شباب مصر للتنمية والبيئة بأن المنتدى خصص لتدريب وتأهيل الشباب على التعامل مع ملف الإدارة الآمنة من خلال تثقيفهم وتدريبهم لرفع الوعي البيئي من خلال التدريب العملي وتولي الشباب أنفسهم رئاسة الجلسات والتعامل مع الخبراء وعرض وجهات نظرهم.

وقال رشوان" حرصنا على تدريب الشباب على أرض الواقع لتوسيع آفاقهم وتعظيم دورهم الفعال للتعامل مع قضية المخلفات، إضافة لتوفير فرص عمل لهم من خلال ورش العمل والتدريب التي استهدفت تحويل المخلفات إلى مشروعات صغيرة ربحية ذات عائد.

وأضاف رشوان أن الشباب المشارك تم اختيارهم بعناية ليكونوا سفراء لجامعاتهم .. مؤكدا عقد المنتدى وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار كورونا..موضحا أن توصيات المنتدى سيشارك فيها الشباب لتحويلها لخطة عمل من أجل دعم وتشجيع المنتديات التي تستهدف تمكين الشباب، فضلا عن زيادة المنحة المقدمة من مرفق البيئة العالمي لدعم مشروعات الشباب الصغيرة.

من جهته، قال خالد متولي مستشار محافظ جنوب سيناء ، في كلمته نائبا عن خالد فودة محافظ جنوب سيناء، إن احتضان شرم الشيخ للمنتدى يعزز مكانة هذه المدينة العالمية على خريطة السياحة الدولية والعربية باعتبارها من أهم المقاصد السياحية في العالم لتنوع المنتج السياحي لما تتمتع به من مقومات بيئية يجعلها مقصد للجميع.

ووجه الشكر لأعضاء المنتدى على تنظيم هذا المنتدى الحيوي والذي يهدف الى مشاركة الشباب وتدريبهم وذلك ضمن توجهات الدولة بمشاركة الشباب في الأنشطة الشبابية المختلفة في تلك الفترة الهامة والتي تحتاج من شبابنا استنهاض الهمم والعمل مع الحفاظ على روح الانتماء من أجل دعم وتشجيع مثل هذه المنتديات التي تستهدف التخلص الآمن من المخلفات والحفاظ على البيئة .

وأشار متولي إلى أنه برغم جائحة كورونا فإن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الفعاليات والاستعدادات لعودة السياحة لسابق عهدها.. مطالبا الشباب المشارك أن يكونوا سفراء لجامعاتهم وأن يدعموا الوطن ويجتهدوا في المساهمة في بناء مصر الجديدة في ظل توجهات القيادة السياسية لتنمية وتطوير مصر في كافة المجالات، مطالبا جامعة الملك سلمان بتعظيم دور العلم بالمساهمة في تلك المنتديات من خلال نسخ قادمة على أن ينعقد سنويا في جنوب سيناء بالتعاون مع وزارة البيئة وكافة المؤسسات من خلال دعوة رسمية.

من جانبها، استعرضت المهندسة إلهام رفعت مدير عام المخلفات الخطرة بجهاز تنظيم المخلفات، الجهود التي تبذلها وزارة البيئة للتخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية من خلال إنشاء أكاديمية لتدريب وتأهيل شباب الجامعات.. موجهة التحية للجهود المبذولة لنجاح المنتدى في ظل توجهات وزيرة البيئة ودعمها لنجاح المنتدى بتدريب الشباب على التخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية ودور الشباب في مواجهة المشكلة.