الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العراق: ضبط إرهابيين يزودان داعش بالأسلحة بحوزتهما ٢٤٧ ألف دولار

الأموال المضبوطة
الأموال المضبوطة بحوزة أعضاء داعش

 ألقت مديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع العراقية، اليوم، القبض على اثنين من الإرهابيين في محافظتي نينوى وكركوك يعملان ضمن شبكة إدارية مهمتها تجهيز أوكار الدواعش بالأسلحة المطلوبة.

وأوضحت خلية الإعلام الأمني العراقية، في بيان، مساء اليوم، أنه تم على الفور تحرك مفارز خلية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب التابعة لمديرية الاستخبارات العسكرية وقوة من كتيبة الاستطلاع العميق التابعة  للمديرية ذاتها نحو اهدافها والقاء القبض على احد الارهابيين في حي الانتصار بمحافظة نينوى في حين القي القبض على الاخر بمنطقة داقوق في كركوك.

كما ضبط بحوزتهم ٢٤٧ ألف دولار أمريكي وهما من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب وذلك وفق خلية الاعلام الامني.

وفي السياق ذاته وضمن عملية نوعية تميزت بالتخطيط والتنفيذ المثالي المبني على معلومات دقيقة لمديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع والتي تمحورت حول تحرك احد العناصر الارهابية المهمة والمكنى (عرب) والذي شغل  منصب  مسؤول ما يسمى (ملف الاسرى والقتلى) في تنظيم داعش الارهابي وذلك وفق بيان لخلية الاعلام الامني.

وتم على إثرها التنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى والايعاز الى مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٥ واستخبارات الفوج الثالث لواء المشاة ٧٣ من مراقبة تحركاته  وتنقلاته المستمرة حتى تم الاطاحة به والقبض عليه في كمين محكم نصب له قرب دورة اليرموك غربي نينوى وهو أحد أهم المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب .


الاستخبارات العسكرية تداهم ثلاثة أوكار للدواعش في الأنبار

واعلنت خلية الإعلام الأمني في وقت سابق أنه بعد توفر معلومات استخبارية دقيقة  لمديرية الاستخبارات العسكرية العراقية أكدت وجود ثلاثة أوكار لداعش الإرهابي عبارة عن غرف طينية في صحراء الشامية بقضاء القائم، تستخدم كمحطات استراحة ومبيت لهم، ومنطلقا باتجاه صحراء الجزيرة بالانبار.

 وبعد التنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات الجزيرة شرعت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة السابعة وبصحبة قوة عسكرية من الفوج الثالث لواء المشاة ٢٨ التابع للفرقة ذاتها، بالتوجه نحو الأهداف، وتم مداهمتها  وتفجيرها بشكل كامل، من قبل مفارز الهندسة.