رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إنقاذ طفلة من انسداد بالقنوات المرارية في مستشفى التضامن ببورسعيد

المنظار الجديد
المنظار الجديد

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية توافر أحدث تقنيات خدمات منظار القنوات الصفراوية والبنكرياس وحصوات المرارة بقسم علاج أمراض الجهاز الهضمي بمستشفى التضامن التابعة لها في محافظة بورسعيد، أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

وأضافت الهيئة العامة للرعاية الصحية في بيان اليوم، أن علاج أمراض الجهاز الهضمي بواسطة المنظار يعد الأحدث والأكثر تطورًا في تشخيص وفحص وعلاج المشكلات الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل إزالة الحصى من القنوات المرارية، علاج التهاب البنكرياس المزمن، علاج مختلف أنواع الأورام في المرارة والبنكرياس، إدخال داعم (دعامة) للقنوات المرارية والقناة البنكرياسية لتوسيع التضيق وغيرها، وأنها تعد بديلًا هائلًا عن الجراحات التقليدية المعتادة وأكثر تطورًا وأمانًا على حياة المريض.

وفي السياق، أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية تمكن الفريق الطبي بمستشفى التضامن بورسعيد من إنقاذ طفلة تحت مظلة التأمين الصحي الشامل كانت تعاني من انسداد بالقنوات المرارية وأنيميا حادة وارتفاع شديد في نسبة الصفراء بالدم، عن طريق العلاج بالمنظار والذي ساعد في إتمام العملية بنجاح نظرًا لضعف وزن الطفلة وصِغر بنيتها الجسمانية وسوء حالتها الصحية.

وأوضح الدكتور مصطفى شعبان، المدير التنفيذي لمستشفيي التضامن والمبرة ببورسعيد، أنه وصلت إلى مستشفى التضامن، طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات، بعد نقلها من مستشفى النصر التخصصي للأطفال، كانت تعاني من آلام حادة بالبطن وحكة مستمرة واصفرار بالعين مع تاريخ مرضي لمرض الثلاسيميا الصغرى، وأنه بإجراء الفحوصات والأشعات اللازمة تبين إصابتها بارتفاع شديد في نسبة الصفراء بالدم، وانسداد حصوي بالقنوات المرارية، فتم إعطاؤها العلاج اللازم، كما تقرر تحويلها فورًا إلى مستشفى التضامن ببورسعيد.

وأضاف د. مصطفى شعبان، أنه فور وصول الطفلة إلى مستشفى التضامن، تم عرضها على قسم مناظير الجهاز الهضمي بالمستشفى، حيث تم إجراء عملية منظار القنوات المرارية لها واستخراج حصوات كبيرة من القناة المرارية بالإضافة إلى تركيب دعامة بلاستيكية لتأمين عدم تكرار الانسداد مرة أخرى، وتمت العملية بنجاح على يد فريق من أمهر الأطباء والممرضين بالمستشفى، مشيرًا إلى أن إجراء العملية كان تحديًا نظرًا لقلة وزن الطفلة وصِغر بنيتها الجسمية.

وتابع: أنه قام بإجراء العملية للطفلة، كلًا من أ.د. أحمد مدكور رئيس قسم مناظير الجهاز الهضمي بمستشفى التضامن وعضو لجنة التدريس جامعة حلوان، د. رامي جمال أخصائي مناظير الجهاز الهضمي بالمستشفى، د. أحمد حسن مدير وحدة المناظير، أ.د. أحمد خميس استشاري التخدير، وذلك بمعاونة فريق من أمهر أطقم التمريض في المستشفى.

وأشارت هيئة الرعاية الصحية، أن مستشفى التضامن هي إحدى مستشفيات الهيئة، والتي تقدم العديد من الخدمات الطبية المتطورة وفقًا لأحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليًا لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، مؤكدة استراتيجيتها وأهدافها نحو تقديم نموذج متطور للخدمات والرعاية الصحية المبنية على الجودة والسلامة والدلائل العلمية، وهو ما يؤكده أرض الواقع في بورسعيد بتوفير المنشآت الصحية التابعة للهيئة الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة لأبناء المحافظة من خلال مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد (مستقبل صحة مصر).