رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

زعماء دول غرب إفريقيا يجتمعون في أكرا لحضور قمة بشأن الوضع في مالي

مالي
مالي

يجتمع قادة دول غرب إفريقيا في غانا، اليوم الأحد، في قمة استثنائية حول الوضع في مالي؛ لحسم المسألة الشائكة المتعلقة بردهم على الانقلاب للجيش المالي بقيادة الكولونيل أسيمي جوتا، الذي أصبح الرئيس الحالي للبلاد، والذي تم دعوته أيضًا لحضور القمة في أكرا.

ونقلت صحيفة (لوفيجارو) الفرنسية، اليوم، في موقعها على الإنترنت، عن الرئاسة في مالي قولها إن الكولونيل جوتا موجود في أكرا منذ الليلة الماضية؛ تلبيةً لدعوة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "سيدياو".

وكانت المحكمة الدستورية في مالي قد أعلنت، الجمعة الماضية، الكولونيل جوتا رئيسًا انتقاليًا للبلاد، لينتهي بذلك الانقلاب العسكري الذي بدأ الإثنين الماضي ضد من كانوا حائلًا بينه وبين قيادة البلاد، التي غرقت في حالة من الاضطراب لكنها فترة حاسمة لاستقرار منطقة الساحل في مكافحة انتشار الإرهابيين.

 

ماكرون يهدد بسحب قوات بلاده من مالي

ومن جانبه، هدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بسحب قوات بلاده من مالي في حال سار هذا البلد بتجاه "الإسلاموية الراديكالية" بعد انقلاب ثان خلال 9 أشهر.

وأكد ماكرون – حسبما ذكرت قناة "فرانس 24" الاخبارية اليوم الأحد - أنه سبق وأن "مرر رسالة" إلي قادة دول غرب أفريقيا مفادها أنه "لن يبقى إلي جانب بلد لم تعد فيه شرعية ديمقراطية ولا عملية انتقال سياسي".. مذكرا أنه قال قبل ثلاث سنوات "في عدد من مجالس الدفاع إنه يجب علينا التفكير في الخروج".

وقال الرئيس ماكرون خلال زيارته لرواندا وجنوب إفريقيا، "كنت قد قلت لرئيس مالي "باه نداو" والإسلام الراديكالي في مالي مع (وجود) جنودنا هناك؟ هذا لن يحصل أبدا ، ولكن إذا سارت الأمور في هذا الاتجاه، سأنسحب".

وأوضحت القناة أن فرنسا تدعم ، عبر قوة برخان التي تضم نحو 5100 عنصر، مالي التي تواجه منذ عام 2012 هجمات إرهابية انطلقت في الشمال وأغرقت البلاد في أزمة أمنية قبل أن تمتد إلى وسط البلاد.