رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاحتلال الإسرائيلى يقمع وقفة احتجاجية للتضامن مع أهالى حى الشيخ جراح

أهالي حي الشيخ جراح
أهالي حي الشيخ جراح

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، السبت، بقيام قوات الاحتلال الإسرائيلي، بقمع وقفة تضامنية سلمية لأهالي حي الشيخ جراح المهددة منازلهم بالاستيلاء عليها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

 

وقال شهود عيان، إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال هاجمت المشاركين في الوقفة التضامنية واعتدت عليهم بالضرب وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع، وأبعدتهم بقوة السلاح من مدخل الحي المغلق بالمكعبات الإسمنية منذ أكثر من أسبوعين.

 

وأضافوا أن قوات الاحتلال هاجمت الصحفيين واعتدت على عدد منهم بالضرب، ومنعتهم من القيام بواجبهم بتغطية الأحداث الجارية هناك.

 

وتواصل سلطات الاحتلال إجراءات التضييق على أهالي حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، في اطار خطتها لتهجيرهم من منازلهم لصالح المستوطنين.

 

وشهد حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، مواجهات واشتباكات، ومطاردات من قوات الاحتلال الإسرائيلي، للأهالي، على مدار الأسابيع الماضية، بعد أن قرر الأهالي ونشطاء مواجهة أوامر إخلاء منازلهم لصالح جمعيات مستوطنين إسرائيليين.

 

بداية الأزمة

يعيش سكان حي الشيخ جراح، بالقدس الشرقية، الذى يقع خارج أسوار البلدة القديمة مباشرة بالقرب من باب العامود الشهير، فى هذه المنازل منذ خمسينيات القرن الماضي، بينما يزعم المستوطنين اليهود أنهم اشتروا الأراضي، بشكل قانوني، من جمعيتين يهوديتين اشترتا الأرض منذ أكثر من 100 عام، فى المنطقة التى تضم العديد من المنازل والمباني السكنية الفلسطينية بالإضافة إلى الفنادق والمطاعم والقنصليات.

 

وتعد دعاوى الملكية التى رُفعت ضده وآخرين في حي الشيخ جراح وحي بطن الهوى نقطة محورية لخطط زيادة عدد المستوطنين في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

 

واستمرت المواجهات فى محيط حى الشيخ جراح وشوارع القدس المحتلة ، مما اسفر عن سقوط العديد من الضحايا والقتلى، وهو الأمر الذى أدانته المنظمات والأطراف الدولية الفاعلة وعلى رأسها، الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وكذلك الولايات المتحدة، وجامعة الدول العربية والدول العربية والإقليمية كافة، ودعا الجميع إلى وضع حد لهذا التصعيد الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين العزل.

 

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن 205 فلسطينيين أصيبوا في أعمال العنف في الأقصى وفي أنحاء القدس الشرقية، موضحا أنه أعدّ مستشفى ميدانيا بسبب امتلاء غرف الطوارئ في المستشفيات، بينما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، 13 مواطنا من مدينة القدس المحتلة.