الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس العراقي: سيادتنا مرتكز لترسيخ الأمن الإقليمي والدولي

برهم صالح
برهم صالح

أكد رئيس الجمهورية العراقي الدكتور برهم صالح، اليوم السبت، أن سيادة العراق مرتكز لترسيخ الأمن الإقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية الباكستاني مخدوم شاه محمود قريشي، وفقا لما ذكره بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية ونلقته وكالة الأنباء العراقية (واع).

وذكرت (واع) أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية وأهمية تعزيزها، والتعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب، والاستفادة من الخبرات لكلا المؤسستين العسكريتين في البلدين، وتطوير قدرات القوات المسلحة العراقية.

وقال صالح: إن"العالم والمنطقة خصوصاً، يواجهان تحديات مشتركة تتمثل بالإرهاب والتطرف وتصاعد التوترات التي تؤثر في الأمن والاستقرار العالمي، ويستوجب ذلك التعاضد الدولي في مواجهة التحديات الأمنية والصحية وحماية البيئة وحفظ الأمن والاستقرار الدولي".

وأكّد أن"سياسة الانفتاح التي يتبناها العراق على الجميع تنطلق نحو تخفيف التوترات والأزمات، والتأكيد على الدور المحوري للعراق واستعادة دوره في المنطقة"، مشيراً إلى أن"العراق الآمن المستقر ذا السيادة وعلاقاته الوثيقة مع عمقه العربي وجواره الإسلامي وعلاقاته مع المجتمع الدولي هو مرتكز في ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة".

من جانبه، أكّد وزير الخارجية الباكستاني مخدوم شاه محمود قريشي "التزام بلاده في دعم أمن العراق وسيادته، والتطلع نحو توطيد العلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات، وتطوير وتدريب قوات الأمن العراقية".

في وقت سابق، أكد الرئيس العراقي برهم صالح أن إجراء الانتخابات في موعدها المحدد مطلب شعبي ووطني لا ينبغي التغاضي عنه"، مشددا على أن الاحتكام إلى الشعب هو الحل لمواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية.

وقال صالح - في المؤتمر السنوي الرابع لمنظمات المجتمع العراقي اليوم السبت، ووفقا للوكالة الوطنية العراقية للأنباء- إنه يجب محاربة المال السياسي في الوضع السياسي والانتخابات، ومحاربة الفساد الذي يهدد العراق ومستقبل الأجيال ويحتاج إلى موقف سياسي تجاهه"، مضيفا "أن الإصلاح المنشود مسؤولية الجميع، ويجب إجراء إصلاحات بنيوية لردم الفجوة بين الشعب والسياسيين وإجراء تعديلات دستورية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة".

من ناحية أخرى ، أكدت فرنسا، في بيان لوزارة الخارجية نشرته اليوم السبت على موقعها على شبكة المعلومات الدولية، الإنترنت، لمساندتها لرغبة العراق في قيادة البلاد نحو إجراء انتخابات نزيهة وشفافة في إطار احترام القانون وبضمان الأمن التام بما يستجيب مع طموحات الإصلاح ودولة القانون اللتان ينشدهما الشعب العراقي.

ومن هذا المنظور، أشادت فرنسا بتجديد مجلس الأمن تفويض مهمته لدعم العراق خاصة لاسيما الإصلاحات الموسعة التي منحت لهذه البعثة بطلب من السلطات العراقية لمساندة ومراقبة سير الاقتراع .