رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الشركات الألمانية في روسيا تأمل الخروج من دوامة العقوبات

الشركات الألمانية
الشركات الألمانية

أعربت الشركات الألمانية العاملة في روسيا عن أملها في وضع حد قريبا لدوامة العقوبات في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

ويتزامن ذلك مع قرب انطلاق فعاليات المنتدى الاقتصادي الدولي في مدينة سان بطرسبورج الروسية.

وفي بيان نُشِر اليوم السبت، قال رئيس غرفة التجارة الخارجية الألمانية الروسية، راينر زيله، إن نداء الغرفة الذي يهدف إلى " الاعتماد على الحوار الجاد من أجل حل الخلافات"، موجه إلى الساسة في روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.
وتقام فعاليات منتدى بطرسبورج الاقتصادي في الفترة من 2 إلى 5 يونيو المقبل، ويشهد المنتدى تمثيلا قويا للشركات الألمانية.

وأعرب زيله عن اعتقاده بأن " الحكومة الألمانية والحكومات الأوروبية مطلوب منها أن تعمل على استعادة الأرض المفقودة مرة أخرى من خلال مبادرات جديدة" وذلك في إشارة إلى الحضور القوي لبعض الدول الآسيوية ومنها الصين على سبيل المثال.

وأضاف أن تمثيل " ألمانيا في المنتدى من خلال رؤساء تنفيذيين لشركات، وساسة رفيعي المستوى، يوضح مدى أهمية روسيا بالنسبة للاقتصاد الألماني والعكس صحيح حيث يوضح أيضا مدى أهمية ألمانيا بالنسبة لروسيا".

وبحسب بيانات الغرفة، تعد العقوبات المتبادلة بين روسيا والاتحاد الاوروبي من أكبر التحديات في العلاقات الاقتصادية.
ونوهت الغرفة إلى حدوث انتعاش مرة أخرى في الاستثمارات المباشرة خلال العام الجاري، وذلك بعد تجمدها العام الماضي، رغم المشاكل السياسية وجائحة كورونا.

وأشارت إلى أن الشركات الألمانية استثمرت، استنادا إلى مسح للبنك المركزي الألماني، نحو 1ر1 مليار يورو في روسيا في الربع الأول من العام الحالي.

من جانبه، أشار رئيس مجلس إدارة الغرفة، ماتياس شيب إلى استئناف " الاتجاه الجيد للاستثمارات الألمانية المرتفعة في روسيا والذي كان ملحوظا في فترات ما قبل كورونا".

وذكرت الغرفة أن التجارة الألمانية الروسية حققت تعافيا مرة أخرى في مارس الماضي، وذلك لأول مرة منذ الجائحة حيث ارتفعت الصادرات الألمانية إلى روسيا بنسبة 3ر11%، ووفقا لبيانات المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا، فإن الواردات الألمانية من روسيا ارتفعت أيضا بنسبة 6ر13%.

وتعد الغرفة أكبر اتحاد اقتصادي أجنبي في روسيا، إذ أنها تضم حوالي 1000 شركة عضو.