الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فن المقاومة».. أمسية جديدة لمنصة الفن المعاصر «كاب» غدا

أمسية  أونلاين بعنوان
أمسية أونلاين بعنوان "فن المقاومة"

تعقد منصة الفن المعاصر "كاب"، في الثامنة من مساء غد الأحد، أمسية جديدة أونلاين بعنوان "فن المقاومة"، على هامش معرض فني تقيمه منصة الفن المعاصر (كاب) عن المقاومة والفنون، سيتضمن عددا كبيرا من أعمال الفنانين الفلسطينيين وكذلك بعض الفنانين العرب الذين تناولوا فلسطين في أعمالهم الفنية.

يدير الأمسية الروائي إبراهيم فرغلي وليان الغصين، بمشاركة كل من ستيف سابيلا  (فنان فلسطيني مقيم في برلين)، حازم حرب (فنان فلسطيني مقيم في باريس)، خالد حوراني (فنان فلسطيني مقيم في رام الله)، محمد صالح خليل (فنان فلسطيني مقيم في رام الله)، آية حيدر (فنانة لبنانية تقيم في بريطانيا)، سيرين حليلة (ناشطة وباحثة ثقافية مقيمة في الأردن)، رانيا إلياس (مديرة مركز يبوس الثقافي في القدس)، محمد جحا (فنان فلسطيني مقيم في باريس)، الدكتورة عادلة العايدي وطارق قدومي.

ويتناول اللقاء ورقة عن مفهوم ودور المقاومة في الفنون بشكل عام وأهميتها، كيف تفهم فكرة المقاومة في العمل الفني، الارتباط بين الصحة العقلية والأداء، وكيف يمكن أن يساعد سرد القصص في مواجهة الصدمات؟، هل مستوى سخونة الأحداث في فلسطين تفرض تناول موضوعات فنية بشكل محدد؟، فهل تغيرت موضوعات العمل الفني الفلسطيني في 1967 مثلا مقارنة بما بعد أوسلو؟، بالإضافة إلى تأثير الوسائط الفنية المختلفة على الفنان التشكيلي، وكيف تنجو اللوحة الفنية من الإيديولوجيا إذا كانت مشغولة فنيا بقضية سياسية أو قضية مثل المقاومة؟، كيف ترصد تطور فكرة المقاومة في حركة الفنون الجميلة في فلسطين؟ ومن هم أبرز الفنانين الذين أسهموا في هذه الحركة؟، وكيف يمكن للفنان أن يحقق الشروط الجمالية والفنية من دون أن يتغاضى عن فكرة ‏المقاومة؟، وكيف ينظر للموضوع بشكل عام في أعماله؟. ‏

مع استعراض بعض التجارب الفنية ودورها في خلق ذاكرة من خلال الفن كوسيلة لمقاومة تهديد لهويتك أو للهوية الفلسطينية عموما؟، إمكانية استخدام الخامات الفنية نفسها لتعبر عن موضوع المقاومة؟، بشكل عام في الوسائط الفنية المختلفة، وغيرها من الموضوعات.

يشار إلى أن منصة الفن المعاصر "كاب"، مؤسسة خاصة غير ربحية، تأسست في العام 2011 بواسطة رجل الأعمال عامر الهنيدي، وهي مؤسسة مهتمة بتكريس جهودها لتطوير ودعم الفنون في الكويت وأرجاء المنطقة العربية خاصة الدول الخليجية.