رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«جمع 500 جنيه خلال ساعتين».. رحلة «عبدالنبي» من تلميع الأحذية للتسول

التسول
التسول

على مدار سنوات طويلة، يشاهد أهالي مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، “عبد النبي . ا . ا”، أخطر متسول في المدينة وقراها، الذي تم ضبطه منذ ساعات من قبل الوحدة المحلية، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية.

وأخطر متسول في مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، تم ضبطه من قبل لجنة القضاء على ظاهرة التسول، المشكلة بقرار من اللواء أشرف غريب الداودي، محافظ قنا، وبحوزته ما يقرب من 500 جنيه، حصيلة التسول لمدة ساعتين في شوارع المدينة المختلفة، حيث كان ينتظر المواطنين أمام بوابات البنوك ومكاتب البريد والعيادات الخاصة.

ووفقا لمصادر خاصة، فإن المتسول الذي تم ضبطه، كان يعمل منذ سنوات، في تلميع الأحذية، وكان يجلس حاملاً لصندوقه الذي يستخدمه في عمله بالقرب من مقاهي المدينة المختلفة يوميًا، إلا أنه توقف عن عمله في تلميع الأحذية منذ ما يقرب من 5 سنوات على التوالي، ليمتهن التسول في شوارع المدينة.

وكانت لجنة ضبط المتسولين بمركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا المشكلة بقرار المحافظ، قد تمكنت اليوم الثلاثاء، من ضبط أخطر المتسول، الذي عانى منه أهالي قرى ونجوع مركز نجع حمادي خلال الفترة الماضية، حيث كان يستخدم طفلة في خداع المواطنين، إلي جانب قيامه بالتحرش بالفتيات في الشوارع.

وقاد اللواء أشرف الداودى محافظ قنا ،اللجنة المختصة بمكافحة ظاهرة التسول حيث نجحت فى يومها الأول عن تحرير 26 محضرا لمتسولين يستغلون الأطفال فى أعمال التسول بمختلف مدن ومراكز المحافظة بالتنسيق مع مديرية أمن قنا ومديرية التضامن الاجتماعى والوحدات المحلية.

وأوضح محافظ قنا، أن إجمالى عدد المحاضر التى جرى تحريرها اليوم بلغ 26 محضرا لأشخاص متسولين منها 12 محضر بمدينة قنا وعدد 4 محاضر بمدينة نجع حمادى وعدد 3 محاضر بمدينة قوص وعدد 2 محضر بكلا من نقادة ودشنا وفرشوط ومحضر بمدينة قفط، لافتا إلى انه جرى تسليم جميع المتسولين إلى أقسام الشرطة التى يتسولون بدائرتها وجرى تحرير تعهدات على أسر الأطفال الذين يمارسون التسول بعدم السماح بعودتهم مرة أخرى للتسول.

وأشار الداودي، خلال جولته إلى أن التسول ما هو إلا ابتزاز يرتدى عباءة الاسترحام، وينشط التسول فى مثل هذه الأيام الفضيلة التى يجدها المتسولون فرصة لاستغلال عطف المواطنين عبر عدد من الميادين والإشارات مما يسيء للواجهة الحضارية لمحافظة قنا، علاوة أن بعض المتسولين يتخذون من التسول تجارة لجمع ثروات من المواطنين عبر استعطاف الأهالى بقصص وهمية.