رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التحريات تكشف تفاصيل جديدة في تناوب شابين اغتصاب سيدة بالجيزة

اغتصاب
اغتصاب

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة تفاصيل جديدة في اغتصاب شابين لسيدة خمسينية بمنطقة ساقية مكي، حيث تبين الاستعانة بسيدة أخرى تشهد بتواجد المجني عليها لديها وقت اصطحاب المتهمين لها عنوة. 
واستدعى ضباط المباحث السيدة التي أدلت المجني عليها بهويتها والتي ذكرت أنها توجهت اليها لمساعدتها ماديا، وفور خروجها من مسكنها استدرجها الجناة، وارتكبوا جريمة الاعتداء عليها.

أقوال الضحية 
وقررت السيدة في أقوالها أن المجني عليها كانت تتردد عليها لمساعدتها ماديا، ونفت علاقتها بالمتهمين، أو معرفتها بهم. 
كان تبلغ لقسم شرطة الجيزة من ربة منزل - مقيمة بدائرة القسم أنه حال تواجدها بمساكن ساقية مكى بدائرة القسم لزيارة إحدى السيدات "تقوم المُبلغة بمساعدتها مادياً" استوقفها شخصان وادعيا أنها سيئة السمعة، واتصلا بآخرين وعقب حضورهما اصطحبوها عنوة لإحدى الشقق السكنية بذات المنطقة، وقيام اثنان منهم بالاعتداء عليها واستولى أحدهم على مشغولاتها الذهبية - هاتفها المحمول - بطاقة الرقم القومى وقام بتصويرها فى أوضاع منافية للآداب.
تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام بالاشتراك مع الإدارة العامة لمباحث الجيزة بقيادة العقيد محمد أمين أسفرت جهودة عن تحديد مرتكبى الواقعة 4 أشخاص "لأحدهم معلومات جنائية"- مقيمين بدائرة القسم.
عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم وضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وأرشد أحدهم عن المسروقات - الهاتف المستخدم "يحتوى على مقطع فيديو للمبلغة.

عقوبة جريمة الإغتصاب في قانون العقوبات 
ويعاقب الاغتصاب طبقا للماده٢٦٧ عقوبات، وذلك لكونها وصفها جنائيه، وعقوبتها الأصلية المشددة السجن المؤبد.
ويعني الاغتصاب أن يتّصل الرجل جنسيًا بالمرأة دون رضاها، وقد نص عليه قانون العقوبات المصري:
و اكد انه من واقع أنثي بغير رضاها يعاقب بالسجن المشدد، فإذا كان الفاعل من أصول المجني عليها، أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها، أو ممن لهم سلطة عليها، أو كان خادمًا بالأجرة عندها أو عند من تقدم ذكرهم، يعاقب بالسجن المؤبد.

*أركان جريمة الإغتصاب:

يفترض توافر ركنين لتمام هذه الجريمة؛ هما: مواقعة الأنثى بغير رضاها، والقصد الجنائي.

الركن المادي: مواقعة الأنثى بغير رضاها يتحلل هذا الركن إلى عنصرين؛ هما: المواقعة، وعدم الرضاء.

المواقعة

ويعرّف قانون العقوبات المصري المواقعة بأنها الاتصال الجنسي الطبيعي التام بين الرجل والمرأة، فلا تعد أية أفعال غير ذلك من قبيل المواقعة، بل تعد هتك عرض أو شروع في اغتصاب، حسب القصد الجنائي للمتهم.

ولا يهم ما إذا كان الفاعل قد حقق النشوة الجنسية، أو لم يتمكن من ذلك؛ لأن العبرة تكون بوقوع الاتصال الجنسي من عدمه.
ويشترط في المواقعة أن تتم بالصورة الطبيعية؛ لذلك لو قام الجاني بإتيان الأنثى من الخلف، فلا يكون مرتكبًا لجريمة اغتصاب، بل لجريمة هتك العرض.