رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السجن 15 سنة لقاتلي شقيقهما بمعاونة آخرين بالإسكندرية

محكمة
محكمة

قضت محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار محمود عبد العاطي، مبارك رئيس المحكمة، بمعاقبة شقيقين وآخرين بالسجن لمدة 15 سنة، بعد اتهامهم بتعذيب شقيقهم بالضرب بمساعدة آخرين وتقييده والاعتداء عليه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب تعاطي المخدرات والاعتداء على والدتهم بالضرب وخلاف على الميراث، صدر الحكم بعضوية كل من المستشارين أيمن إبراهيم حنفى، وعبد العاطى مسعود شعلة وأمين سر الجلسة محمد عثمان.

ترجع أحداث الواقعة عندما تبلغ لمديرية أمن الإسكندرية وجود جثة لشخص بها شبهه جنائية وكشفت تحريات مفتش المباحث، وجود خلافات بين المتهمين الأول والثانية وبين المجني عليه لدوام الأخير التعدي علي والدته وتعاطي المخدرات، وقبل أسبوع من الوفاة تعدي المجني عليه علي والدته والمتهمين بالسب والتوعد لهم.

وأضافت التحريات لوجود خلافات أيضا بين المجني عليه وبين المتهمين الثالث والرابعة لطعنه في سمعة الأخيرة، على أثرها قام المتهمون جميعا بالتوجه له وأحكموا السيطرة عليه واصطحبوه بالقوة إلى داخل الشقة بالطابق الثالث وقاموا بتقييده بحبل وقاموا بتعليقه بالسقف قدمه وتعدوا عليه بالضرب باستخدام عصي خشبية وقامت المتهمة الرابعة بتصويره بالهاتف المحمول الخاص بالمتهمة الثالثة واحتجازه بالشقة وتقييده بسلسلة حديدية من رقبته لمدة يومين حتى تعرض لإعياء شديد وفكوا وثاقه ثم احتجزوه حتى وفاته وفي هذه الفترة قدموا له الطعام والشراب بكميات قليلة وتم التواصل مع أحد الأطباء لإجراء الكشف الطبي عليه دون أن يعلم بالواقعة.

وأكدت التحريات أن الطبيب أوصى لهم بعلاجه، وأن الواقعة توافق إرادة المتهمين بالتعدي علي المجني عليه بالضرب وتعذيبه كنوع من أنواع التأديب ولكن تعدوا عليه بقوة شديدة دون اهتمام لما قد يسفر عن ذلك التعذيب مما أودى بحياته.

تم إلقاء القبض على المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، تم تحرير المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيقات.