الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لماذا عوقب المتهمون في قضية «منة عبد العزيز» بأحكام مشددة؟.. خبير قانوني يوضح

منة عبد العزيز
منة عبد العزيز

قال الدكتور الخطيب محمد، الخبير القانوني، عن الأحكام المشددة التي أصدرتها محكمة جنايات الجيزة، اليوم الإثنين، بمعاقبة مازن إبراهيم وشيماء أحمد، المتهمين باغتصاب وهتك عرض ، فى قضية منة عبد العزيز الشهيرة بـ"فتاة التيك توك"، أن المحكمة استخدمت سلطتها التقديرية أو قامت بتغيير القيد والوصف خاصة ان التهم في القضية كثيرة.

- تهم بالاغتصاب و السرقة والخطف

وأضاف الخبير القانوني، أن الحكم على المتهم الرئيسي بالسجن 11 عامًا يرجع إلى تعدد التهم والحكم بكل واقعة بسجن محدد، فالتهم التي يواجهها المتهمون هي اغتصاب وهتك عرض وسرقة بالإكراه وتعاطي مخدرات.

وأضاف أن التهمة الأساسية هي خطف أنثى واغتصابها وذلك وفقًا لقرار الإحالة فإنه تم إحالة المتهمين الي المحاكمة لاتهامهم بخطف أنثى بالتحايل والإكراه و اقتران ذلك بمواقعتها وهتك عرضها، و قد نصت المادة 290 من قانون العقوبات المصري على أن كل من خطف بالتحايل أو الإكراه أنثى أو بواسطة غيره يعاقب بالسجن المؤبد، و مع ذلك يحكم علي فاعل هذه الجناية بالإعدام اذا اقترنت بها جناية مواقعة المخطوفة بغير رضاها، وما نصت عليه الماده 290 ينطبق على الواقعة محل الحكم، وتم الحكم عليهم بعقوبة محددة وهي السجن 10 سنوات.

- تفاصيل الحكم

وجاء في تفاصيل الحكم على 6 متهمين بالتعدي عليها ، عاقبت المحكمة المتهم الأول بالسجن 11 سنة وغرامة 14 ألف جنيه، فيما حصل المتهم الثاني على 9 سنوات وغرامة 14 ألف جنيه، وحصل الثالث على 9 سجن و10 آلاف جنيه غرامة، وحصل الرابع على 4 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه، فيما حصل المتهم الخامس على 4 سنوات سجن وغرامة 105 آلاف جنيه غرامة، وحصل المتهم السادس والأخير على البراءة، وذلك على التهم الثلاثة هتك عرض وسرقة بالإكراه وتعاطي المخدرات.

- تفاصيل القضية

كانت النيابة العامة أمرت بإحالة 6 متهمين في واقعة التعدي على المجني عليها "آية" الشهيرة بـ"منة عبد العزيز" لمحكمة الجنايات، وشمل قرار النيابة العامة إحالة 6 متهمين -أربعة ذكور وفتاتين- إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات، لاتهام أحدهم بخطف المجني عليها بالتحايل أو الإكراه، واقتران تلك الجناية بمواقعتها كرهًا عنها، واتهام الآخرين -كل حسَب ما نُسِب إليه- بهتك عرضها بالقوة والتهديد، وسرقتها بالإكراه، وانتهاك حرمة حياتها الخاصة عبر شبكة المعلومات الدولية، وضربها، وإتلاف هاتفها، وتهديدها بإفشاء أمور خادشة بشرفها، وتعاطي المخدرات، وإدارة وتهيئة مكان لذلك.

- النيابة العامة تقدم الأدلة الخاصة بالواقعة

وأقامت النيابة العامة أدلة على تلك الاتهامات من شهادة المجني عليها، وتحريات الشرطة، وإقرارات المتهمين أنفسهم أمام النيابة العامة، وما ثبت بتقرير «مصلحة الطب الشرعي» بشأن ما تعرضت له المجني عليها من تَعدٍّ، وثبوت تعاطي بعض المتهمين جوهرًا مخدرًا من خلال تحاليل أُجريت لهم، وكذا ثبوت تطابق بصمة صوتَيِ اثنين منهم بمقطع تداول للمجني عليها بمواقع التواصل الاجتماعي خلال تواجدها بمحل الجريمة، وتَعدي اثنين منهم عليها بالسبِّ والضرب.