الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المؤبد لـ 4 متهمين بقتل مواطن عربي لسرقته في السيدة زينب

محكمة
محكمة

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار حمادة محمد شكري اليوم السبت،  بمعاقبة  4 متهمين بقتل مواطن من جنسية عربية لسرقته في القضية 1560 لسنة 2020 كلي جنوب القاهرة، بالسجن المؤبد ومصادرة المضبوطات وألزمتهم بالمصاريف الجنائية وتغريم المتهم الأول 10 آلاف جنيه.

تعقد  الجلسة برئاسة المستشار حمادة محمد شكري، وعضوية المستشارين ناصر صادق بربري وأسامة محمد، وأمانة سر ياسر عبد العاطي وعبد المسيح فل.

 كشف أمر الإحالة الصادر من نيابة جنوب القاهرة الكلية أن المتهمين هم س . ش ، عامل، م .ا ، منجد أفرنجي، ز . ع وشهرتها دهب، 19 سنة طالبة بمعهد 6 أكتوبر للتمريض، ش  . ا ، 31 سنة ربة منزل.

أضاف أمر الإحالة قيام المتهمين جميعا بقتل المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على القتل بأن توجهوا إلى حيث يقطن المجني عليه، وما أن وصلوا حتى دخلت الثالثة والرابعة إلى مسكنه بحجة قضاء وقت معه ثم سهلت الأخيرة دخول الأول والثاني إلى مسكنه، وما إن ظفروا به حتى قاما الأول والثاني بالتعدي عليه بالضرب وشد وثاقه لشل مقاومته مستخدمين في ذلك الأسلحة البيضاء والأدوات، وقام الأول بخنقه مستخدما أداة "قطعة قماش ايشارب وقميص" منهما قاصدين من ذلك إزهاق روحه فاحدثوا به إصابته المبينة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته.

وأضاف أمر الإحالة أن هذه الجناية قد ارتبطت بجنحة أخرى أنهم في ذات الزمان والمكان سرقوا المبلغ النقدي والمنقولات المبينة قدرا وقيمة بالأوراق والمملوكة للمجني عليه، وكان ذلك من داخل مسكنه ليلا حال كونهم أكثر من شخصين، الأمر المعاقب عليه بمقتضى نص المادة 317 أولا، رابعا، خامسا من قانون العقوبات، وقد كان ارتكاب جناية القتل بقصد تسهيل واقعة السرقة على النحو المبين بالتحقيقات.

أشار أمر الإحالة إلى أن المتهم الثاني أحرز وحاز باقي المتهمين سلاحا ابيضا وأداة قطعة قماشية "سروال" مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

شهادة الشهود

الشاهد الأول ت .م، صاحب محل ملابس، شهد بأنه تلقى اتصال هاتفي من زوجة المجني عليه وابلغته أن الهاتف المحمول الخاص بزوجها مغلق منذ ثلاثة أيام، وبالانتقال إلى حيث مكان تواجده تبين له أن المجني عليه ملقى أرضا على وجهه بالصالة يرتدي فانلة بيضاء اللون وسروال داخلي ومقيد الساقين بقطعة قماشية بيضاء اللون ومكمم فاه بقميض بيج اللون مقعود من خلف رأسه، ويوجد آثار دموية على الأرض، وبالدخول إلى غرفة النوم تبين بعثرة محتوياتها، وأضاف أنه تبين له فقدان حقيبة كان المجني عليه يضع بها المبالغ المالية خاصته.

الشاهد الثاني ا .ص صاحب محل هواتف محمولة، شهد أنه حضرت إليه المتهمة الثالثة وباعت له هاتف محمول ماركة هواوي مقابل مبلغ مالي وقدره ثلاثة آلاف جنيه.

الشاهد الثالث رئيس مباحث قسم شرطة السيدة زينب، شهد أنه تمكن من المتهمين نفاذا لإذن النيابة العامة بناء على التحريات السرية التي توصلت إلى صحة الواقعة من أنه بتاريخ الواقعة قامتا المتهمتان الثالثة والرابعة بالصعود إلى حيث يقطن المجني عليه وانتظرهما المتهمان الأول والثاني أسفل العقار حتى قامت المتهمة الثالثة بالاتصال بالأول وطلبت منهما الصعود وقامت المتهمة الرابعة بتمكينهما من الدخول للسكن وحال ذلك فوجئ بهما المجني عليه فتعديا عليه بالضرب بالأيدي والارجل وطرحه أرضا وقام المتهم الثاني بتوثيق قدميه مستخدما في ذلك قطعة قماشية "سروال" والمملوك للمجني عليه، بينما قام الأول بتقييد كلتا يديه مستخدما في ذلك أداة قطعة قماشية "ايشارب" تحصل عليه من المتهمة الثالثة لشل مقاومته وخنقه حتى تأكدوا انه فارق الحياة.

وأضاف رئيس المباحث أنهم قاموا عقب ذلك بسرقة محتويات مسكنه وهي عبارة عن مبلغ مالي وقدره ألف ومائتين جنيه وتم ضبط مبلغ مالي وقدره 600 جنيه مع المتهم الأول ومبلغ مالي وقدره 600 جنيه مع المتهمين الثاني والثالث، وعدد 2 هاتف خلوي ماركة اي فون سيكس بلس والثاني 5 اس المضبوطين مع المتهم الأول، وهاتف خلوي ماركة هواوي كان بحوزة المتهمة الرابعة قبل بيعه للشاهد الثاني، وحقيبة ماركة سامسونيت سوداء اللون بداخلها جهاز لاب توب ماركة ديل وجهاز تابلت ماركة اي باد وكذا حقيبة سفر بداخلها ثلاث زجاجات خمور وخمس زجاجات روائح عطرية مضبوطين بحوزة المتهمين الثاني والثالثة، وعزا قصدهما هو قتل المجني عليه مع سبق الإصرار والترصد وذلك لتسهيل واقعة سرقة المبلغ المالي والمنقولات التي تمت سرقتها.