رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصير: صادرات مصر الزراعية بلغت 35 مليار جنيه

السيد القصير
السيد القصير

أكد الدكتور السيد القصير وزير الزراعة، أن الوزارة تسعى لتوفير المياه من خلال السيطرة تدريجياً على الزراعات الشرهة مثل "الموز"، مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار السيطرة على الفقر المائي.

وخلال كلمته، أكد الوزير أن قطاع الزراعة أمن قومي لمصر، مشيراً إلى أن الدولة المصرية من الدول التي واجهت كورونا دون نقص في المنتجات الزراعية.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، اليوم السبت، لمحافظة بورسعيد، حيث تفقد رفقة اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، مشروعات الوزارة بالمحافظة، وهى: محطة تسمين الماشية والمجزر الآلى، وإحدى مزارع إنتاج الألبان بالقابوطى الجديد، ومزرعة سمكية متعددة التغذية بمنطقة الرسوة، وتفقد المعمل المركزي لعلاج أمراض الأسماك البحرية ومفرخ أسماك اللوت وموسى، وتفقد مصنع أعلاف بالمنطقة الصناعية.

كما كشف وزير الزراعة عن صادرات مصر الزراعية التي بلغت 35 مليار جنيه، بخلاف الصادرات من التصنيع الزراعي.

 

تطور غير مسبوق

وأكد الوزير أن القطاع الزراعي شهد تطورا غير مسبوق في عهد رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، وحققنا الاكتفاء الذاتي في العديد من الاحتياجات الزراعية، مشددًا على أن الأمن الزراعي هو أمن قومي لمصر.

وأكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، للدكتور السيد القصير، وزير الزراعة، أن المحافظة هي الوحيدة التي تبيع اللحم البلدي بـ90 جنيهاً، وذلك بمنافذ مشروع الإنتاج الحيواني.

واستعرض محافظ بورسعيد أمام الوزير عدداً من المشروعات القومية، ومشروعات الانتاج الزراعي والنباتي والحيواني، وكذلك مشروعات الصناعة، وتطوير بحيرة المنزلة، وأكد المحافظ أن محافظة بورسعيد تشهد زيادة في مساحة الأراضي المنزرعة المنتجة.

وكان قد بحث السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، عددا من مشروعات التعاون المشترك بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والمحافظة، وسبل دعم المزارعين وتحقيق التنمية الزراعية في المحافظة.

يرافق وزير الزراعة خلال الزيارة المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور صلاح مصيلحي رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، والدكتور محمد الشحات المدير التنفيذي للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، والمستشار سعيد صالح مستشار وزير الزراعة للمتابعة، ومديرو مديريتي الزراعة والطب البيطري بالمحافظة.

ومن المقرر أن تشمل زيارة الوزير للمحافظة تفقد عدد من المشروعات التنموية، والتي تشمل: محطة لتسمين الماشية، ومجزرا آليا، وإحدى مزارع إنتاج الألبان، ومصنع أعلاف بالمنطقة الصناعية، ومزرعة سمكية للتربية المكثفة متعددة التغذية، والمعمل المركزي لعلاج أمراض الأسماك البحرية، ومفرخ أسماك.