رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قتيل و4 جرحى جراء عملية طعن في أمسترادم

الشرطة الهولندية
الشرطة الهولندية

أعلنت السلطات الهولندية، اليوم السبت، عن وفاة شخص وإصابة 4 آخرين، في عملية طعن الليلة الماضية فى العاصمة أمستردام.

وذكرت الشرطة الهولندية في بيان نقلته وكالات الأنباء، أن شخصا نفذ هجمات عشوائية بسكين على المارة في منطقة "دي بييب"، ما أدى إلى سقوط قتيل في مكان الحادث، بينما تم نقل 4 مصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وألقت الشرطة القبض على المعتدي، وهو رجل في الـ29 من العمر من سكان أمستردام.

وقالت الشرطة إنه ليس ثمة أدلة مباشرة على وجود دوافع أرهابية وراء الجريمة، لكن التحقيقات مستمرة وكافة الفرضيات قيد الدراسة.

يذكر في 21 ابريل الماضي، أعلنت الشرطة الهولندية، عن وقوع حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء، ما اسفر  عن إصابة 7 أشخاص بجروح من بينهم 2 في حالة خطيرة.

ولم يتضح على الفور الدافع وراء حادث الطعن الذي وقع في بلدة إخت على بعد 180 كيلومترا جنوب العاصمة أمستردام، وقد  اعتقلت الشرطة المشتبه به بعد 10 دقائق من استدعاء الضباط إلى مركز طالبي اللجوء.

ومنذ سنوات، تشهد القارة الأوروبية سلسلة من حوادث الطعن، بعضها إرهابية دامية، راح ضحيتها الكثيرون فيما أصيب آخرين بطرق مختلفة، كان اخرها مقتل شرطي في باريس أمس طعنا على يد شخص، عند مدخل دائرة الشرطة في رامبوييه قرب باريس.

ووفق ما نقلته “فرانس برس”، فقد قُتل المهاجم بعدما أُصيب بطلقات نارية أطلقها شرطي وهو مواطن تونسي يبلغ 36 عامًا غير معروف من جانب أجهزة الشرطة والاستخبارات الوطنية، وهو موجود بصفة قانونية في فرنسا.

وأعلن وزير الداخلية جيرار دارمانان ورئيس الوزراء جان كاستيكس أنهما يتوجهان بعد الظهر إلى مركز الشرطة في المدينة التي تعدّ قرابة 26 ألف نسمة والواقعة على بُعد ستين كيلومتراً جنوب شرق باريس.

وكتب وزير الداخلية في تغريدة "وقعت شرطية ضحية هجوم بالسكين في دائرة شرطة رامبوييه إلى حيث أتوجه".

وأوضح المصدر أن الهجوم وقع نحو الساعة 12,20 ت غ في بهو مدخل مركز الشرطة. وكانت الشرطية البالغة 48 عاماً، تعود من استراحة الغداء عندما طعنها المهاجم مرتين في عنقها، بحسب العناصر الأولية للتحقيق.

يشار الى أن الشرطية قتلت على الفور، رغم تدخّل المسعفين.