رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شرطة نيويورك تلاحق مجموعة يشتبه في ارتكابها اعتداءً معاديًا للسامية

الشرطة الامريكية
الشرطة الامريكية

واصلت شرطة نيويورك، عمليات البحث عن منفذي اعتداء على شخص يهودي خلال صدامات وقعت الخميس بين مؤيدين للإسرائيليين والفلسطينيين في تايمز سكوير وسط تصاعد الأعمال المعادية للسامية في البلاد واشتداد النزاع في الشرق الأوسط.


وأوضحت متحدثة باسم الشرطة وقوع الاعتداء حوالي الساعة 18,30 (22,30 بتوقيت جرينتش) مع قيام خمسة أو ستة أفراد بضرب رجل يبلغ من العمر 29 عاما ورشه برذاذ الفلفل وسط إطلاق شتائم معادية للسامية. ونشرت صحيفة نيويورك بوست فيديو للحادثة.


وبثّت وحدة الشرطة المسؤولة عن "جرائم الكراهية" عبر موقع تويتر الخميس الماضي دعوة للإدلاء بشهادات. وقالت الشرطة ان الضحية نقل الى المستشفى وهو في حالة "مستقرة" من دون الكشف عن هويته.


وكشفت المتحدثة باسم الشرطة توقيف رجل يبلغ من العمر 23 عاما للاشتباه في مشاركته في الاعتداء، بينما ما زال البقية محط بحث.


ووقع الاعتداء خلال صدامات بين متظاهرين مؤيدين لإسرائيل وآخرين للفلسطينيين، تجمعوا بعد وقت قصير من إعلان وقف إطلاق النار بين الدولة العبرية وحركة حماس بعد 11 يوماً على بدء مواجهات دامية.


وأوقف 26 شخصا خلال التظاهرة، بحسب المتحدثة، وانتشرت مقاطع فيديو تظهر صدامات واستخدام مفرقعات.


والجمعة غرّد بيل دي بلازيو، رئيس بلدية نيويورك التي تضم أكبر جالية يهودية، "لا مكان لمعاداة السامية في مدينتنا"، مضيفاً: "ستتم محاكمة مرتكبي هذا العمل المشين".


بدوره، قال حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، في بيان، إنه لن "يتسامح مع المضايقات والترهيب من قبل عصابات عنيفة ومعادية للسامية"، ودعا وحدة مكافحة جرائم الكراهية في الولاية إلى مساعدة شرطة نيويورك.


وقال جوناثان غرينبلات الذي يرأس رابطة مكافحة التشهير الساعية إلى مكافحة معاداة السامية والعنصرية لشبكة "سي إن إن"، "منذ سبعة إلى عشرة أيام، سجلنا زيادة بأكثر من 50% في للأعمال المعادية للسامية".


وأعرب عن أسفه لعدم اكتشاف اعتداءات حديثة أخرى.
 

وفيما أفادت وسائل اعلام بتعرّض أشخاص يهود كانوا جالسين على شرفة مطعم في لوس أنجلس إلى اعتداء الثلاثاء، لفت غرينبلات إلى أنّ اعتداءات أخرى وقعت في نيويورك وفلوريدا والينوي وكاليفورنيا.