رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اكتشاف نوع جديد من فيروس كورونا في الكلاب

كورونا في الكلاب
كورونا في الكلاب

بينما لايزال العالم يحارب كوفيد ١٩، اكتشف علماء نوعًا جديدًا من فيروس كورونا الذي نشأ في الكلاب ويمكن أن يصيب البشر، الأمر الذى يشكل تحولًا جديد فى إدارة الأزمة العالمية.

ووفقًا لما ذكره موقع «ديلي ميل» البريطاني، لم يتضح بعد ما إذا كان هذا الفيروس يمثل تهديدًا خطيرًا مثل الأنواع الأخرى من فيروس كورونا.

واكتشف علماء في الولايات المتحدة أن فيروس كورونا الذي تم تحديده حديثًا وأصاب 7 أطفال في ماليزيا انتشر عن طريق الكلاب.

ومن المتوقع أن تصبح فيروسات كورونا أكثر تواترًا، حيث يتواصل البشر بشكل أكبر للوصول لعلاج للفيروس الذى حصد أرواح الملايين في العالم.

وأطلق الباحثون في جامعة "ديوك" وجامعة "ولاية أوهايو" على فيروس كورونا الجديد المنتقل من الكلاب أسم " CCoV-HuPn-2018"، حيث أكد العلماء أنه انتقل أولاً إلى البشر من الكلاب.

 

ظهور أول حالات الفيروس الجديد فى ماليزيا

8 مرضى نقلوا إلى المستشفى بسبب الفيروس في ماليزيا كانوا من الأطفال، أحدهم كان عمره خمسة أشهر ونصف فقط، حيث أصيب أحدهم بالتهاب.

ويقول الخبراء إن الدراسة التي نُشرت في مجلة Clinical Infectious Diseases يمكن أن تحدث ثورة في كيفية تحديد أمراض الجهاز التنفسي قبل أن تصبح أوبئة محتملة. 

كيف حدد الفريق الفيروس الجديد؟

أظهرت النتائج التي توصل إليها الباحثون ونُشرت اليوم  في مجلة الأمراض المعدية السريرية، أن فيروس كورونا من الكلاب كان موجودًا في مجموعة معظمها من الأطفال المرضى الذين أدخلوا إلى المستشفى بسبب الالتهاب الرئوي في ماليزيا في 2017 و2018.

ويشتبه الفريق في أن فيروس الكلاب تسبب في مرضهم، بدلاً من مجرد التواجد في الشعب الهوائية للمرضى - لكن لا يمكنهم إثبات ذلك بشكل قاطع.

واستخدم الباحثون اختبارات مسحة الأنف المأخوذة من مرضى الالتهاب الرئوي من مستشفى في ساراواك ، ماليزيا ، ووجدوا أن ثمانية من 301 عينة يبدو أنها مصابة بفيروس كورونا الكلاب.