رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني: التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة نجاح للدبلوماسية المصرية

النائب عبد الرحيم
النائب عبد الرحيم كمال

أكد النائب عبدالرحيم كمال، عضو مجلس الشيوخ، أن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة يمثل نجاحا للدبلوماسية المصرية، مضيفًا أن إدارة مصر الصراع العربى الإسرائيلى بجانب إدارتها المشهد خلال الأيام الماضية تكللت بنجاح المبادرة المصرية بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وهو الأمر الذي يتطلب توحيد الصف الفلسطيني وتحقيق المصالحة الحقيقية.

وأضاف «كمال» أن ما يحدث الآن ليس هدنة مؤقتة ولكن هدنة مستمرة ولها ضمانات والتزامات على الجانبين، بجانب مراقبة من جانب الولايات المتحدة الأمريكية للجانب الإسرائيلى، بالإضافة إلى الدفع قدمًا بإعادة إعمار قطاع غزة، مشيرًا إلى أن موقف مصر ظهر مبكرا بعد استدعاء السفيرة الإسرائيلية وإبلاغها بقلق مصر الشديد فى الشيخ جراح، والتأكيد على أن ما يحدث مرفوض من الجانب المصرى ومدان، وتحمل رسالة إنذار للجانب الإسرائيلى، والتحذير من أن يكون هناك انزلاق فى أعمال عنف.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن مصر نجحت في بناء مساحات توافقية بين الأطراف المتصارعة، كما أن مصر تمتلك كافة أدوات التأثير، وأن وقف إطلاق النار هو بداية وسيتم البناء عليه خلال الخطوات المستقبلية، معتبرًا أن إعراب الرئيس الأمريكى، جو بايدن، عن بالغ تقديره وتثمينه لجهود الرئيس عبدالفتاح السيسى الحثيثة مع جميع أطراف القضية بمثابة دليل قاطع على الدور التاريخى والمحورى الذى تلعبه مصر تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية بصفة عامة وتجاه القضية الفلسطينية بصفة خاصة.

فيما أفادت القناة 12 الإسرائيلية، مساء أمس الخميس، بأن وقف إطلاق النار يسري بدءا من الساعة 2 فجر الجمعة حسب التفاهمات مع المصريين، حيث أعلن المجلس الوزاري الأمني المصغر الإسرائيلي الموافقة على وقف النار من طرف واحد، وبالتزامن، أعلنت حركة حماس التوصل لوقف إطلاق نار "متبادل ومتزامن" مع إسرائيل بداية من الساعة 2 فجر يوم الجمعة.

من جانبه، أشاد رئيس البرلمان العربي، عادل العسومي، بالجهود المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي في التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين، ما يعكس ريادتها إقليميا ودورها المحوري وحرصها في استعادة أمن واستقرار المنطقة بأكملها، مؤكدًا أن الجهود المصرية الكبيرة التي بذلت بشكل مستمر ومتواصل لوقف إطلاق النار؛ تعكس ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية، وضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يؤدي إلى إقامة دولة مستقلة؛ وفق قرارات الشرعية الدولية الصادرة بذات الشأن.