الثلاثاء 03 أغسطس 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إستمراراً للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"

«الداخلية» توجه قافلة طبية لروضة السيدة زينب

حياة كريمة
حياة كريمة

نظمت وزارة الداخلية قافلة طبية تضم كافة التخصصات بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية بالوزارة لتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية للمواطنين، إستهدفت منطقة روضة السيدة زينب - بمحافظة القاهرة، حيث تم توقيع الكشف الطبى على عدد من أهالى المنطقة وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان، وذلك عقب إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية التى تنفذها وزارة الداخلية للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد.

كما اضطلع الوفد المرافق من قطاع حقوق الإنسان بالوزارة خلال تنفيذ المبادرة، بتلقى الإلتماسات والمطالب الأمنية والخدمية من أهالى المنطقة، وإتخاذ الإجراءات اللازمة للإستجابة لها بالتنسيق مع كافة القطاعات المعنية بالوزارة.

وقد لاقى ذلك قبولاً وإستحساناً من الأهالى، مُشيدين بجهود الوزارة فى هذا الشأن.

يأتي ذلك فى ضوء إستمرار تنفيذ مبادرة (حياة كريمة) لتطوير التجمعات الريفية ورفع كفاءة البنية الأساسية للقرى.. وإستمراراً للدور المجتمعى لوزارة الداخلية الهادف فى أحد محاوره إلى المساهمة فى تقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والإجتماعية والطبية للمواطنين، وتعظيماً لمبادرة "كلنا واحد.. معك فى قريتك" تحت رعاية رئيس الجمهورية.

هذا وتوالى الوزارة جهودها فى إستمرار توجيه القوافل الطبية والإنسانية لما لها من إعتبارات إنسانية وإجتماعية، إيماناً بالدور المجتمعى الذى تضطلع به أجهزة الوزارة للمساهمة فى تقديم الدعم للمواطنين الأولى بالرعاية.

وتهدف المبادرة إلى التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر إحتياجاً في الريف والمناطق العشوائية في الحضر. وتعتمد المبادرة على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التى من شأنها ضمان “حياة كريمة” لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم.

وتهدف المؤسسة الى التدخل الإنساني لتنمية وتكريم الانسان المصري وحفظ كرامته وحقه في العيش الكريم لإحداث تغيير ملموس لتكريس كافة مجهودات العمل الخيري والتنموي.

الجدير بالذكر انه ولأول مرة على مستوى العمل العام، تجتمع أكثر من ٢٠ وزارة وهيئة و٢٣ منظمة مجتمع مدني لتنفيذ هذا المشروع الأهم على الإطلاق وبسواعد الشباب المصري المتطوع للعمل الخيري والتنموي من خلال مؤسسة حياة كريمة ليكونوا نبراسًا يحتذى به في مجال العمل التطوعي.