رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التحقيقات فى قتل عاطل لسائق «توكتوك» بحلوان: «طعنه فى ظهره»

سكين
سكين

تواصل نيابة حلوان الجزئية ، الجمعة، تحقيقات موسعة في واقعة اتهام عاطل بقتل سائق "توكتوك"، بطعنة نافذة باستخدام سلاح أبيض، "سكين"، بسبب خلافات مالية بينهما. 

وجاء في مناظرة جثة المجني عليه أن شابًا في العقد الثالث من العمر به جروح طعنية متفرقة بالجسم وجروح طعنية في الصدر والظهر، تسببت فى نزيف دموي و توقف وظائف الجسم عن العمل.

- تفاصيل الواقعة

وكشفت تحقيقات النيابة عن وجود علاقة صداقة بين المتهم والمجني عليه بحكم الجيرة وتواجدهما في نفس المنطقة والسن،  استعار منه مبلغًا ماليًا واستمر في مطالبته برده، ولكن الآخر تحجج بمروره بضائقة مالية، ويوم الواقعة طالبه المتهم برد الأموال عليه، ولكنه تجاهله واستمر في المشي فطعنه في ظهره بسلاح أبيض واستمر في طعنه حتى وفاته. 

وأمرت النيابة بتشريح جثمان الضحية والتصريح بالدفن عقب الانتهاء من إعداد تقرير بالصفة التشريحية للجثة.
 

 وكانت قد وردت إشارة من المستشفي العام، للمقدم محمد السيسي، رئيس مباحث قسم شرطة حلوان، مفادها استقبال المدعو "م. م. ع"، 22 سنة، سائق "توكتوك"، ومقيم بمنطقة عرب راشد، مصابًا بطعنة نافذة ، وتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية بالواقعة، العرض على النيابة للتحقيق.

 

- عقوبة جريمة القتل

نصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعني أن هناك تعددًا في الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضى القواعد العامة في تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد في حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطاً لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات).

 وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد في حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلاً هذا الاقتران ظرفاً مشددًا لعقوبة القتل العمدي، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة في شخصية المجرم، الذي يرتكب جريمة القتل وهي بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه في نفس الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.