رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محطة المراشدة الجديدة تستعد لتوفير المياه لـ62 ألف فدان

محطات صرف المياه
محطات صرف المياه

تواصل وزارة الموارد المائية والرى ممثلة فى مصلحة الميكانيكا والكهرباء، تنفيذ خطة أعمال إنشاء وتطوير عدد من محطات مياه الصرف الزراعى، بالإضافة إلى رفع درجة الاستعدادات القصوى لتوفير المياه اللازمة للزراعات الصيفية وموسم أقصى الاحتياجات، بكافة المحافظات من خلال محطات الصرف الزراعى، وخاصة في المناطق التي لا تصل إليها مياه الترع والمصارف. 

وبدأ قطاع محطات الوجه القبلى وتوشكى التابع لوزارة الموارد المائية والري، وذلك من خلال قيام اللجنة المشتركة من الإدارة العامة لري غرب قنا والإدارة العامة لمحطات نجع حمادي والإدارة المدنية، بعمل قطاعات عرضية لدليل المص المشترك لمحطتي المراشدة الجديده والقديمة، عقب الانتهاء من أعمال التطهيرات والتأكد من الوصول إلى المناسيب التصميمية لقطاع الدليل، لبدء الشركة في عمل تجارب التشغيل بمحطة المراشدة الجديدة تمهيداً لتشغيلها. 

كما تم تكثيف الأعمال الجارية لبدء ضخ المياه وتكثيف ورديات العمل لسرعة الانتهاء من تشغيل المحطة التى تستهدف توفير مياه الرى اللازمة لمساحة 62،500 ألف فدان ومن خلال خمس وحدات بطاقة 40 متر مكعب من المياه فى الثانية، بقيمة حوالى 100 مليون جنيه، تتضمن الطلمبات والمحركات و صناديق التروس ولوحة الكنترول والاعمال المدنية، وذلك لتوفير المياه بالقدر الكافي وتحسين وصولها إلى الأراضى الزراعية والمستصلحة التى لا تصل إليها مياه الترع والمصارف. 

وقال المهندس محمد محمد عبد العاطى رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الموارد المائية والري، إنه تم وضع خطة لتطوير وتحديث كافة المحطات وخطوط التغذية الكهربائية لتوفير المياه اللازمة للأراضي الزراعية والمستصلحة التى لا تصل إليها مياه الترع والمصارف، بالإضافة إلى متابعة الأعمال الجارية الكهروميكانيكية بالإدارة المركزية للوفاء بالاحتياجات المائية المطلوبة .

وأكد رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء لـ"الدستور"، إنه يتم متابعة موقف أعمال تشغيل المحطات والوقوف علي الحالة الفنية للوحدات ومتابعة المناسيب، بالإضافة إلى خطوط التغذية والمحولات، بالإضافة إلى متابعة الأعمال للاطمئنان على حالة المحطة وجاهزيتها والاطمئنان على حالة المحطة ومدى جاهزيتها والاطمئنان على المناسيب، فى إطار الاستعدادات لتوفير المياه خلال فترة أقصى الاحتياجات المائية الحالية.