الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمير هارى يفتح النار على القصر الملكى ويتهمهم بالإهمال بعد موت «ديانا»

الامير هاري
الامير هاري

اتهم الأمير البريطاني هاري من جديد العائلة المالكة بـ"الإهمال التام"، حسب وصفه خلال مقابلة مع الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا اوينفري ضمن مسلسل "الصحة العقلية" والذي من المقرر أن يعرض اليوم الجمعة 21 مايو على «Apple TV +»، والذي سيركزعلى المرض النفسي والصحة العقلية.

وقبل عرض المسلسل، سلطت "سكاي نيوز" الأمريكية الضوء علي مقابلة  دوق ساسكس وأوبرا وينفري، والذي أوضح فيها معاناته خلال فترة مكوثه داخل القصر كنجستون هو وزجته ميجان ماركل، مشيراً إلى أنهم تمت متابعتهما وتصويرهما ومطاردتهما ومضايقتهما" في غضون أيام من إعلان علاقتهما.

وقال الأمير هاري: "إنه شعر بالعجز التام، قبل قرار انتقاله من القصر، لأنهم  لم يتلقوا سوى القليل من الدعم بالرغم من تعرضهم للهجوم على وسائل التواصل الاجتماعي وفي بعض الصحف، قائلاً:" اعتقدت أن عائلتي ستساعد - لكن كل فرد يطلب ، أو يطلب ، أو تحذير ، مهما كان ، قوبل للتو بالصمت التام أو الإهمال التام".

وأضاف الدوق لأوبرا وينفري: "لقد أمضينا أربع سنوات نحاول إنجاحها. فعلنا كل ما في وسعنا للبقاء هناك والاستمرار في القيام بالدور والقيام بالمهمة".

كما تطرق الأمير هاري خلال الفيلم الوثائقي الجديد، للحديث عن  موت والدته الأميرة "ديانا"، مؤكدًا  أن عائلته لم تتحدث معه عن وفاة والدته.

وقال هاري: "اعتاد والدي أن يقول لي عندما كنت أصغر سناً، كان يقول لي وليام ، حسنًا كان الأمر كذلك بالنسبة لي ، لذا سيكون الأمر كذلك بالنسبة لك".

وتابع: "هذا غير منطقي. فقط لأنك عانيت لا يعني أن أطفالك يجب أن يعانوا، بل على العكس تمامًا  إذا عانيت، افعل كل ما في وسعك للتأكد من أنه مهما كانت التجارب السلبية التي مررت بها، يمكنك اجعلها مناسبة لأطفالك ".

قال هاري وهو يصف جنازتها: "كان الأمر كما لو كنت خارج جسدي وأمشي على طول أفعل ما هو متوقع مني - أظهر عُشر المشاعر التي كان الجميع يظهرها".

وأضاف الدوق: "كنت غاضبًا جدًا مما حدث لها ، وحقيقة أنه لم يكن هناك أي عدالة على الإطلاق، لم يأتِ شيء من ذلك، نفس الأشخاص الذين طاردوها في النفق صوروها وهي تموت على المقعد الخلفي لتلك السيارة ".

كما أكد الأمير هاري، أنه  وقبل أربع سنوات من الآن كان ما زال يعاني من نوبات هلع وقلق شديد من "السيارات والكاميرات"، وأنه تلقى العلاج بدعم من ميجان بعد جدل بينهما.

وقال: "كنت أعلم أنه إذا لم أقم بالعلاج وأصلح نفسي، فسوف أفقد هذه المرأة التي أرى أنها تقضي بقية حياتي معها".

وعن ندمه من ترك القصرالملكي، قال "هاري" إنه لا يشعر بأي ندم على الانتقال إلى الولايات المتحدة، قائلا: "أنا الآن أكثر راحة ولا أتعرض لنوبات الهلع، مؤكداً تعلم عن نفسه في السنوات الأربع الماضية أكثر مما تعلم في 32 عامًا قبل ذلك".