رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ممثلو الدول يرفضون مواصلة الاستفزاز الإسرائيلي للفلسطينيين

فلسطين
فلسطين

قال ممثل المكسيك لدى الأمم المتحدة إن بلاده ترفض وضع المدنيين في حالة انعدام الأمن، وإن مواصلة الاستفزاز لن يؤدي الا لزيادة التصعيد.

وأضاف: "جئنا للتعبير عن وجومنا حول الاوضاع بالشرق الاوسط، والنتيجة المأساوية للاحداث الجارية والتي قتل فيها المئات، ومنهم عشرات القصر والاف الجرحى".

وشدد على ضرورة انهاء العنف وحماية المدنيين واحترام القانون الدولي والقانون الدولي الانساني، والحوار بين الاطراف. معربا عن أسف بلاده عن "عجز مجلس الامن عن اتخاذ موقف من العنف الدائر".

وعبر عن رفضه لما تعرضت له الكنائس والمساجد في القدس من اجراءات ومنع الصلاة فيها،  داعيا لحماية الأماكن الدينية وحماية حق الانسان في العبادة.

ودعا الى ضرورة وقف اطلاق النار، منددا بالعنف ضد المدنيين مشيدا بجهود المنسق الخاص واللجنة الرباعية لنزع فتيل الازمة.

وشدد على ضرورة تطبيق حل الدولتين واقامة دولة فلسطينية قادرة على البقاء وذات سيادة الى جانب اسرائيل.

وأكد ان الانشطة التوسعية والاستيطانية تتنافى مع القانون ومرفوضة تماما.

ممثل المغرب يجدد تمسك بلاده بالسلام القائم على الشرعية الدولية

 

من جانبه جدد ممثل المغرب، نيابة عن وزير الخارجية التأكيد على تمسك بلاده بالسلام القائم على الشرعية الدولية، وحل الدولتين حيث انه لا بديل عن الحل السلمي المفضي لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران.

وأضاف خلال كلمته في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن ملك المغرب أكد ضرورة الامتناع عن جر المنطقة للتوتر، ويشدد على أهمية المحافظة على المدينة المقدسة كونها رمزا للتعايش السلمي.

ودعا المجتمع الدولي الى العمل بجدية لوقف التصعيد، وتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني لتجاوز الظروف الصعبة.

ممثل جزر القمر يدعو لتوفير الحماية لشعب فلسطين ووضع حد للاحتلال الإسرائيلي

 

فيما دعا ممثل جزر القمر لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة، نيابة عن المجموعة الأفريقية، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته من خلال توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين، وضرورة أن نضاعف الجهود للوصول إلى حل عادل ودائم للنزاع بين الطرفين على أساس حل الدولتين.

وطالب في كلمته أمام جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ضمن دروتها الـ75، لبحث تطورات العدوان الإسرائيلي على شعبنا، اليوم الخميس، بالبدء الفوري بوضع حد لاحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

وقال إن الدعم الأفريقي للقضية الفلسطينية يستند على قيم الحرية والعدالة والمبادئ الإنسانية التي تدافع عنها أفريقيا في المنتديات العالمية، ومع كل ذلك يجب أن نسعى لضمان أن يستعيد الفلسطينيون حقهم في الوجود كدولة ذات سيادة وقابلة للعيش في الشرق الأوسط، معربا عن قلقه حيال السياسات أحادية الجانب والاستفزازات بما في ذلك تقييد وحصار غزة.

كما دعا مجلس الأمن والجمعية العامة والرباعية الدولية للالتزام بوضع حد لهذا الوضع، وإطلاق عملية السلام لنصل إلى حل عادل ودائم لهذا النزاع يرسي لدولة فلسطينية عاصمة القدس الشرقية، عملا بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.