الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الري: نتعامل مع كل أمور سد النهضة بجدية.. واتخذنا إجراءات لتوفير المياه

سد النهضة
سد النهضة

قال الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والري، إن الملء الثانى من الممكن أن يؤثر علينا إذا كان هناك جفاف طبيعى مع الجفاف الصناعى الناتج عن التخزين فى سد النهضة، وإذا كانت المناسيب منخفضة والبنية التحتية غير جاهزة من الممكن أن يتسبب فى مشكلة، مشيراً إلى "أننا نتحدث عن 3 سيناريوهات مختلفة أن يأتى فيضان عالى وتكون مناسيب المياه فى بحيرة السد العالى آمنة وكافية أن تستوعب الصدمة، وبالتالي ستكون قدرتنا على استيعاب الصدمة عالية، أما السيناريو الثاني فأن يكون الفيضان متوسطًا سوف تخصم منه المياه التى سيتم حجزها في سد النهضة وبالتالى قدرتنا على استيعاب الصدمة شكلها إيه، أما السيناريو الثالث أن يحدث مع الملء الثانى جفاف طبيعى مع الجفاف الصناعى وأن تسقط كميات مياه أقل من المتوسط وسيكون جفافًا مضاعفًا".

وأضاف عبد العاطى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء DMC"، أن درجة الجاهزية لمدى قدرتى على استيعاب تلك الصدمة، حيث شبه الأمر بأنه "لو بنى جار عمارة سكنية أمامك وعمل واجهة كل ما تشوفها يجيلك اكتئاب، بالتأكيد سيكون هناك تأثير فما بالنا بتأثير سد على دول، وشكل التأثير، لابد أن نتعامل مع كل الأمور بجدية ونأخذها على محمل الجد، ونحن لا نتهاون فى مشكلة المياه، أو أى مشكلة قد تطرأ على كل كافة المستويات".

وأوضح عبد العاطى الإجراءات التى اتخذتها وزارة الرى خلال الخمس سنوات الماضية، وقال إن مصر كانت تزرع أكثر من مليون فدان أرز تم خفضها إلى 700 ألف فدان، وتم تحديد مساحات قصب وموز، وإنشاء 120 محطة خلط ولم يشعر بهم أحد حيث ساهمت تلك المحطات فى وصول المياه إلى نهايات الترع، وسدود حصاد أمطار وأكبر محطتين فى العالم تحت الإنشاء حالياً لمعالجة مياه الصرف الزراعى، محطة بحر البقر 5.6 مليون متر مكعب، ومحطة الحمام حوالى 6 ملايين متر مكعب لمياه الصرف الزراعى، ملوحتها تصل إلى 7  آلاف جزء فى المليون يتم خلطها مع المياه العادية سواء جوفية أو أخرى لحل أزمات المياه، هذه إجراءات اتخذتها الدولة للحفاظ على كل قطرة مياه.