الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس الفلسطيني يطلع المستشارة الألمانية على تطورات الأوضاع في غزة

غزة
غزة

أطلع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، في اتصال هاتفي، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على الأوضاع الخطيرة في قطاع غزة بسبب الاعتداءات الإسرائيلية، علاوة على الاعتداءات المتواصلة لقوات الاحتلال والمستوطنين على القدس والمسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح وجميع مدن الضفة الغربية، وهي الأعمال التي تتحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي مسئوليتها، والتي يجب أن تتوقف فورا.


وأكد الرئيس الفلسطيني- وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية- ضرورة تحرك ألمانيا والاتحاد الأوروبي وجميع الأطراف المعنية لوقف العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان، والعمل السياسي من أجل إنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين، وفق قرارات الشرعية الدولية، وخلق الأمل وتجسيد الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، كمخرج حقيقي لإنهاء دوامة العنف والتوتر التي تشهدها المنطقة.


بدورها، أكدت ميركل موقف ألمانيا الداعي لوقف التصعيد وتحقيق التهدئة، وتجنيب المدنيين ويلات الصراع، مشددة على دعم ألمانيا لتحقيق السلام وفق مقررات الاتحاد الأوروبي والقانون الدولي.

وكان طيران الاحتلال الإسرائيلي، قد نفذ اليوم الخميس، عدة غارات شرقي مدينة غزة، وذلك في أعقاب إصابة جندي بشظايا صاروخ استهدف حافلة لنقل الجنود شمالي القطاع.

وأعلن جيش الاحتلال عن إصابة جندي، الخميس، بشظايا صاروخ "كورنيت" موجه أطلق على حافلة لنقل الجنود شمالي قطاع غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي شن سلسلة غارات جوية وصفت بأنها عنيفة، شملت معظم مناطق قطاع غزة خلال ساعات الليل وصباح اليوم.

وأسفرت الغارات عن مقتل امرأة فلسطينية وجرح عدد آخر معظمهم أطفال، في قصف استهدف بيوتا وأراض زراعية وطرقات رئيسية في القطاع.

وأفادت مصادر طبية بمقتل 11 فلسطينيا وجرح آخرين جراء قصف مدفعي وغارات إسرائيلية استهدفت بيت حانون ومناطق متفرقة، الأمر الذي يرفع حصيلة ضحايا الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 228 قتيلا، بينهم 65 طفلا، فضلا عن إصابة أكثر من 1600 شخص بجروح.

في المقابل واصلت الفصائل الفلسطينية إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مواقع وبلدت وإسرائيلية، حيث أفادت مصادر طبية بإصابة إسرائيليين من جراء سقوط صواريخ على بلدة سديروت التي أسفرت أيضا عن انقطاع الكهرباء عنها.