الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شهداء مسجد الروضة وتفجير الكنائس.. مدنيون طالتهم يد الإرهاب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تاريخ حافل من الدماء للجماعات الإرهابية التي تدعي التدين، راح ضحيتها العديد من أبناء الشعب المصري من رجال الشرطة والجيش، وكذلك من المدنيين الأبرياء الذين طالتهم يد الإرهاب الغاشم.

وخلال التقرير التالي نرصد ضحايا العمليات الإرهابية من الشهداء المدنيين على مدار السنوات الماضية.

 

ميادة أشرف وماري سامح

ضمت قائمة الشهداء المدنيين الذين سالت دماؤهم على يد العناصر الإرهابية، الصحفية ميادة أشرف، والتي استشهدت يوم الجمعة 24 مارس 2014، أثناء تغطية الأحداث بعين شمس، عندما أطلق أحد عناصر الإخوان الإرهابية الرصاص تجاهها، وأصابتها طلقة في رأسها ولفظت أنفاسها الأخيرة في الحال متأثرة بإصابتها، كما توفيت في الأحداث المواطنة الشهيدة ماري سامح، والتي كانت تستقل سيارتها، وتعدى عليها عناصر الإخوان بالضرب، حتى فارقت الحياة.

 

شهداء تفجير الكنائس بالعباسية وطنطا والإسكندرية

كما تضمنت العمليات الإرهابية التي راح ضحاياها مدنيين، عملية استهداف الكنيسة المرقسية بالعباسية والذى أسفر عن قتل 29 شخصا وشروعهم فى قتل "34" آخرين أثناء أدائهم الصلاة، واستهداف كنيسة مارى جرجس بطنطا، مما أسفر عن مقتل 27 شخصا وشروعهم فى قتل 75 آخرين، واستهداف الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، مما أسفر عن مقتل 18 شخصا وشروعهم فى قتل 43 آخرين.

 

شهداء معهد الأورام

كما راح ضحية العمليات الإرهابية من المدنيين شهداء الحادث الإرهابى الذى وقع فى محيط المعهد القومى للأورام في 2019، والذي أسفر عن استشهاد أكثر من 20 شخصًا.

 

شهداء مسجد الروضة

كما كان حادث استشهاد  أكثر من 300 مصلٍ وهم يؤدون صلاة الجمعة فى مسجد قرية الروضة، غرب العريش، أحد أبرز الاعتداءات الإرهابية على المدنيين، وهي إحدى قرى مركز بئر العبد، كما أصيب 150 آخرين فى يوم 24 نوفمبر من عام 2017، وذلك دليل على العمليات الإرهابية الخسيسة التي تنفذها الجماعات الإرهابية.

كما طالت يد الإرهاب العديد من أبناء الشعب المصري، فى العديد من العمليات الإرهابية التي نفذها عناصر الجناح المسلح لتنظيم الإخوان الإرهابي، وغيرها من التنظيمات الإرهابية.