رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التضامن» و«شباب الأحزاب» تطلقان «كلنا بنساعد».. والقباج تشيد بدور «التنسيقية»

نيفين القباج
نيفين القباج

قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوزارة تعمل على توفير الحماية الاجتماعية والرعاية المتكاملة والتمكين الاقتصادي للمواطنين المستحقين دون تمييز، وتسعى دائماً إلى تطوير خدماتها في جميع أنحاء الجمهورية، وذلك بتنسيق الجهود مع القطاع الأهلي والخاص والإعلام للاستثمار في العمل المشترك من أجل تنمية المواطن والمجتمع، وصولاً لمجتمع مصري متضامن ومتماسك ومنتج يوفر العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية والحياة الكريمة للأسرة والفرد على أسس من العدالة والنزاهة والمشاركة.

وأشادت الوزيرة بالدور الكبير الذي يقوم به شباب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين والتناغم بينهم رغم انتمائهم لأحزاب مختلفة لخدمة الوطن، وإعلاءهم للمسؤولية الاجتماعية تجاه مجتمعهم والمواطنين، مؤكدة على توجه الدولة لدعم جهود الشباب وتمكينهم بداية من القيادة السياسية وحتى الحكومة والوزارة.

وأشارت إلى أن تلبية تطلعات المواطنين وحقوقهم وطموحاتهم لا يمكن لطرف واحد أو الحكومة بمفردها تلبيتها فلا بد من التنسيق المشترك بين الحكومة والعمل الأهلي والقطاع الخاص.

وأضافت أن الوزارة بصدد إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بالوزارة لبحث الفجوات في تلبية حقوق المواطنين.

وعن اهتمام الوزارة بالشباب، أوضحت القباج أن الوزارة تولي اهتماما خاصا بجانب التطوع والمسؤولية الاجتماعية، وتنفيذا لقانون العمل الأهلي رقم 149 لسنة 2019 ستنشأ الوزارة قاعدة بيانات تضم كافة بيانات المتطوعين على مستوى الجمهورية وخصائصهم، مشيرة إلى أن الوزارة تفخر بشباب جمعية الهلال الأحمر المصري فهم نموذج يحتذى به وكذلك المتطوعين بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي.

جاء ذلك خلال توقيع نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والنائب عمرو يونس أمين سر تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وعضو اللجنة العامة بمجلس النواب بروتوكول تعاون لإطلاق مبادرة «كلنا بنساعد» كأولى مبادرات التعاون بين الجانبين، حيث تهدف المبادرة التنسيق فيما يخص طلبات المواطنين التى ترد لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين عن طريق أعضائها وتتعلق بأنشطة ومبادرات وزارة التضامن الاجتماعى المختلفة مثل برنامج تكافل وكرامة، وفرصة، والمعاشات والتأمينات وغيرها من البرامج على أن تقوم المبادرة بتسهيل الإجراءات خاصة لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة من المواطنين الذين لا يجيدون التعامل مع الوسائط الرقمية والتكنولوجيا والتواصل المباشر مع الوزارة سواء مركزيا أو عن طريق المديريات،وذلك لتذليل كافة العقبات التى تواجه المواطنين.

واتفقت وزارة التضامن وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على التعريف والترويج الإعلامى للبرامج المختلفة الخاصة بالوزارة من خلال صفحات التنسيقية على شبكات التواصل الاجتماعى وأعضائها، بالإضافة إلى المشاركة فى حملات التوعية المختلفة التى تقوم بها وزارة التضامن الاجتماعى وتوسيع نطاق تأثيرها وفاعليها، وتشجيع الشباب على الانخراط فى العمل التطوعى والأهلى.