رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محمد جبريل مديرًا لمستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية

الدكتور محمد جبريل
الدكتور محمد جبريل مدير مستشفى أبوخليفة

أصدرت الدكتورة مها إبراهيم، رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة بوزارة الصحة، قرارًا بتكليف الدكتور محمد جبريل، نائب مدير مستشفى أبوخليفة للطوارئ وهو ثان مستشفى تم تخصيصه لعزل مصابى كورونا فى مصر بعد مستشفى النجيلة، للقيام بأعمال مدير المستشفى، خلفًا للدكتور محمد حسن  مدير المستشفى السابق حتي 30 يونيو 2021.
 

وبدأ مستشفى أبوخليفة للحجر الصحى بالإسماعيلية فى استقبال حالات كورونا فى الثامن من مارس الماضى، كثانٍ مستشفى للعزل الصحى فى مصر بعد مستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح، وتبلغ القوة الاستيعابية لمستشفى أبوخليفة 127 سريرًا، من بينها 37 سرير رعاية مركزة، كما يوجد بالمستشفى 42 جهاز تنفس صناعى.
 

وجاء قرار تخصيص مستشفى أبوخليفة ليكون مقرًا للعزل الصحى، فى حالة الاشتباه بإصابة أى شخص بفيروس كورونا، نظرًا لكفاءته وتجهيزه على مستوى عال، نظرًا لحداثة افتتاح المستشفى، حيث يعد أول مستشفى للطوارئ واستقبال الحوادث بمحافظات إقليم القناة وسيناء، بعد إعادة تأهيليها وتخصيصها، بطاقة إجمالية قدرها 127 سريرًا، منها 37 سريرًا عناية مركزة مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا الطبية الحديثة، بجانب 3 غرف عمليات كبرى وغرفة عمليات طوارئ، و8 غرف إنعاش قلب وعيادات خاصة لجراحات اليوم الواحد، بالإضافة لجناح فندقى 11 غرفة، وغرف إقامة الأطباء والتمريض، وقسم خاص للمعامل والأشعة، وقاعة كبرى للمؤتمرات والمحاضرات.

على صعيد متصل، رفعت وزارة الصحة وهيئة الرعاية الصحية درجة الاستعداد القصوى في مسشتفى أبوخليفة ومجمع الإسماعيلية الطبي ومستشفى 30 يونيو، استعدادًا لاستقبال المصابين الفلسطينين، فيما جرى تكليف عدد من الأطقم الطبية للعمل في مستشفيات "العريش العام، وبئر العبد، والشيخ زويد"، للتعامل العاجل مع المصابين، كما تواجدت سيارات الإسعاف بالقرب من معبر رفح تمهيدًا لنقل باقي الدفعات من المصابين.

وكلفت وزارة الصحة بندب عدد من الأطباء والتمريض من المحافظات إلى مستشفيات شمال سيناء، للانضمام إلى أطقمها الطبية لاستعدادها لاستقبال المصابين الفلسطينيين، فيما أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية رفع درجة الاستعداد القصوى بعدد من مستشفياتها، ضمن خطة الدولة لاستقبال الجرحي والمصابين الفلسطينيين القادمين قطاع غزة، وذلك حال الاحتياج لهم بدخول الأراضي المصرية للعلاج، علي أن يتم ذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان المصرية.