الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصرع سيدة في انهيار حائط منزل بإحدى قرى كوم أمبو

مصرع سيدة بكوم أمبو
مصرع سيدة بكوم أمبو

وقع انهيار حائط إحدى المنازل الكائنة بقرية سلوا قبلي بمركز كوم أمبو التابع لمحافظة أسوان، مساء اليوم الأربعاء، ما أسفر عن مصرع سيدة إثر انهياره عليها، وعلى الفور توجهت سيارة الإسعاف لنقلها إلى المشرحة، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وتلقت مديرية أمن أسوان، إخطارًا يفيد بوقوع انهيار حائط إحدى المنازل الكائنة بقرية سلوا قبلي بمركز كوم أمبو، حيث انهار على سيدة، ما أدى إلى مصرعها مباشرة، وعلى الفور توجهت القيادات الأمنية إلي مكان الحادث لمعاينته واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وجاري إجراءات تحويلها إلى النيابة لتباشر تحقيقاتها حيالها للوصول إلى وجود شبهة جنائية من عدمه.

جدير بالذكر أنه اندلع أمس الثلاثاء، حريق محدود في مواتير رفع المياه بمحطة بلانة الرئيسية للري بمركز نصر النوبة التابع لمحافظة أسوان، ما أسفر عن تلف 2 موتور، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة عليه قبل امتداده.

وفور إبلاغه بحدوث حريق محدود بوحدة تشغيل بمحطة بلانة الرئيسية للري بمركز نصر النوبة، توجه اللواء أشرف عطية محافظ أسوان لموقع المحطة لمتابعة جهود إحتواء تداعيات الحريق ميدانيًا، والذى جاء نتيجة ماس كهربائى.

ورافقه المهندس محمد على وكيل وزارة الرى بأسوان، والمهندس محمد عبد الرؤوف مدير عام الري، بالإضافة إلى صابر حسين رئيس مركز ومدينة نصر النوبة.

ونجحت جهود أطقم الصيانة التابعة للري في إصلاح الوحدة، وإجراء الصيانة لباقي الوحدات والتي تصل إلى ٤ وحدات طاقة كل منها إلى ٤ م3/ ثانية، وذلك من إجمالي 6 وحدات تعمل بالمحطة لخدمة منظومة الرى بقري مركز نصر النوبة ومنها ري 25 ألف فدان بواسطة  5 محطات ري أخري متتابعة علي الترعة الرئيسية.

تشمل: محطات قسطل 1، وقسطل 2، وخريت 1، وخريت 2، وإبريم، وهو الذى يتوازى مع استمرار ضخ مياه الشرب بـ 5 محطات هم بلانة وقسطل وأبو سمبل وتوشكي وعنيبة.

وخلال تفقده لمحطة بلانة اطمأن اللواء أشرف عطية، على انتظام تشغيل محطات مياه الشرب لتوفير إحتياجات المواطنين بقري نصر النوبة، مكلفاً مسئولى الرى بتوفير البدائل السريعة داخل المحطات لمواجهة هذه الأزمات الطارئة سواء من أجهزة إطفاء ذاتية أو مولدات تبادلية لتوليد الكهرباء، علاوة على توفير قطع الغيار الاحتياطية.