رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إقبال من أهالي سيناء على مستشفى العريش للتبرع بالدم لمصابي فلسطين

حملة التبرع بالدم
حملة التبرع بالدم

نظمت مديرية الشباب والرياضة بشمال سيناء، اليوم، حملة للتبرع بالدم في مستشفى العريش العام لصالح ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأكد كليب راشد، مدير عام مديرية الشباب والرياضة بشمال سيناء، تنظيم أعضاء برلمان الشباب وفريق التطوع بالمحافظة حملة للتبرع بالدم لصالح المصابين الفلسطينيين جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية علي قطاع غزة، وذلك في مستشفى العريش العام.

وأضاف أن ذلك يأتي فى ظل وصول المصابين الفلسطينيين للمستشفى العريش العام وفى إطار الدور الوطني لأبناء محافظة شمال سيناء تجاه جرحى ومصابي غزة.

وأشار راشد إلى جاهزية أعضاء برلمان الشباب وفريق التطوع بالمحافظة لتقديم كافه أنواع الدعم للحالات الفلسطينية من رعاية واستقبال المرافقين للمصابين والجرحى وتنفيذ حملات للتبرع بالدم.

وكان معبر رفح قد استقبل الدفعة الأولى للمصابين 4 مصابين وأصيبوا بشظايا وجروح متفرقة بالجسد ونقلوا لمستشفى العريش العام، وتم تحويل عبدالسلام محمد أبوكاشف إلى معهد ناصر لتلقي العلاج اللازم، إجراء مسحة كورونا والتأكد من سلبيتها.

فيما وجه أحمد إبراهيم عليوة، أحد المصابين الفلسطينيين جراء اعتداء جيش الاحتلال على قطاع غزة، والذين عبروا معبر رفح لتلقي العلاج اللازم داخل المستشفيات المصرية، بالشكر الجزيل لمصر والقيادة السياسية، لوقوفهم بجانب فلسطين، وتيسير كل الأمور لعبور الجرحى لتلقي العلاج داخل أم الدنيا، فضلًا عن المساعدات التي قدمتها القاهرة ومساندتها الدائمة للشعب الفلسطيني.

وعن إصابته، قال لـ"الدستور": "كنت أسير في أحد شوارع غزة وبجاوري أطفال في نفس الشارع، وتعرضت المنطقة لانفجار كبير، ما أدى لإصابتي بشظايا وجروح متفرقة بالجسد".

على صعيد متصل، رفعت وزارة الصحة وهيئة الرعاية الصحية درجة الاستعداد القصوى استعدادًا لاستقبال المصابين الفلسطينين، فيما جرى تكليف عدد من الأطقم الطبية للعمل في مستشفيات "العريش العام، وبئر العبد، والشيخ زويد"، للتعامل العاجل مع المصابين، كما تواجدت سيارات الإسعاف بالقرب من معبر رفح تمهيدًا لنقل باقي الدفعات من المصابين.

وكلفت وزارة الصحة بندب عدد من الأطباء والتمريض من المحافظات إلى مستشفيات شمال سيناء، للانضمام إلى أطقمها الطبية لاستعدادها لاستقبال المصابين الفلسطينيين، فيما أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية رفع درجة الاستعداد القصوى بعدد من مستشفياتها، ضمن خطة الدولة لاستقبال الجرحي والمصابين الفلسطينيين القادمين قطاع غزة، وذلك حال الاحتياج لهم بدخول الأراضي المصرية للعلاج علي أن يتم ذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان المصرية.