الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس الثاني يواصل زيارته الرعوية بالإسكندرية

البابا تواضروس الثاني يواصل زيارته الرعوية بالإسكندرية

البابا تواضروس
البابا تواضروس

يواصل قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة، زيارته رعوية إلى كنائس الإسكندرية، والتي تستمر إلى عدة أيام، والتي يعقد خلالها اجتماعه الإٍسبوعي، مساء اليوم، بالكنيسة المرقسية عقب انقطاع أكثر من 3 أسابيع.


وأشار المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية القمص موسى إبراهيم، إلى أن البابا تواضروس سيترأس عدة لقاءات كنسية ، خلال زيارته الرسمية للإسكندرية  من بينها لقاءات مع الكهنة ، وبعض الخدمات الروحية بكنائس الإسكندرية.


في سياق متصل التقى البابا تواضروس الثاني عددا من أعضاء مجلس الأمانة العامة للمستشفيات القبطية بالإسكندرية؛ لمناقشة وتقييم إيجابيات وسلبيات الفترة الماضية، ووضع خطة عمل لتحديات الفترة المقبلة.


وأكد البابا تواضروس خلال لقائه بمجلس أمناء المستشفيات القبطية على ضرورة دعم  خدمات مرضى كورونا، وذلك في إطار دور الكنسية  في دعم الخدمات الطبية للمجتمع لمواجهة  انتشار فيروس كورونا المستجد، بالتزامن  مع الموجة الثالثة  وتزايد عدد الإصابات به خلال الفترة الراهنة.


في سياق متصل بدأت عدد من الكنائس الأرثوذكسية والانجيلية التنسيق مع وزارة الصحة للتسجيل  لأخذ لقاج كورونا، من خلال عدد من خدام الكنائس للتسهيل على المواطنين لتلقي اللقاح في عدد من الكنائس.

وتعيش الكنائس المسيحية الثلاث خلال تلك الأيام فترة الخماسين المقدسة التي تعقب عيد القيامة وتعتبر امتداداً له، وتتميز بالطقوس الفرايحية، ومن أبرز ألحان الكنيسة بفترة الخماسين لحن «يا كل صفوف السمائيين»، كما تعتبر الخماسين المقدسة من الفترات المميزة التي لا يصوم بها الأقباط على مدار 50 يومًا تنتهي بعيد العنصرة.

وفترة الخمسين يومًا هى الفترة المحصورة بين عيد الفصح، أي عيد القيامة، وعيد الخماسين، أي عيد العنصرة، وهي فترة فرح فلا يُصام فيها، ويجرى الطقس فيها باللحن الفرايحي، ويُحتفل فيها يوميًا بتذكار قيامة الرب من بين الأموات، وكأنها يوم أحد متصل سبعة أسابيع كاملة.