الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طلبوا رشوة بالدولار.. محاكمة 3 مسؤولين بشركة تابعة لـ«الكهرباء» 22 يونيو

رشوة
رشوة

حددت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار عبده عطية الاودن، جلسة 22 يونيو المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة رئيس قطاع واستشاري بالشركة المصرية الهندسية لنظم القوى الكهربائية التابعة لوزارة الكهرباء بتهمة الرشوة، وذلك أمام الدائرة 28 جنايات التجمع، برئاسة المستشار حسن فريد، في القضية التي حملت الرقم 10818 لسنة 2019 جنايات التجمع الخامس، والمقيدة برقم 1787 لسنة 2019، کلي القاهرة الجديدة، المقيدة برقم 353 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا، والمقيدة برقم 64 السنة 2021 جنايات أمن الدولة العليا.

- قرار الإحالة

وجاء في قرار احالة المتهمين للجنايات و الصادر من نيابة أمن الدولة العليا، أنه النيابة تتهم كلا من  (أ. ت)، 56 سنة، رئيس قطاع بالشركة المصرية الهندسية نظم القوى الكهربائية،. و (إ .ط)،67 سنة - مهندس استشاري بالشركة المصرية الهندسية نظم القوى الكهربائية، و (أ.خ)، 42 سنة، مدير شركة لمشروعات الكهرباء والطاقة لأنهم في شهر سبتمبر لعام 2019 حتى 2019/10/28 بدائرة قسم التجمع الخامس محافظة القاهرة،  بصفتهما في حكم الموظفين العموميين، الأول رئيس قطاع بالشركة المصرية الهندسية نظم القوى، الكهربائية، والثاني مهندسا استشاريا بها طلبا وأخذا لنفسهما عطية لأداء عمل من أعمال وظيفتهما وللإخلال بواجباتها، بأن طلبا من المتهم الثالث نسبة 1 % من قيمة تعاقد شركة  لتوريد الموصلات الكهربائية والمقدرة بمبلغ 12 ألف وخمسمائة دولار أمريكي على سبيل الرشوة ،أخذ منها 6 الاف دولار أمريكي، مقابل عدم تغيير المواصفات الفنية المطروحة وترسيه مناقصة توريدها على شركة ميدال محل وكالة المتهم الثالث وللإفشاء له معلومات عن قيمة العروض المالية المقدمة من شركة أخرى وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

وأضاف قرار الإحالة أن المتهم الثالث قدم عطية لموظفين عموميين لأداء عمل من أعمال وظيفته أو الإخلال بواجباتها بأن قدم للمتهمين عطية الرشوة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولا على النحو المبين بالتحقيقات.

 أقوال الشهود

وجاء بأقوال عضو هيئة الرقابة الإدارية، خلال تحقيقات النيابة العامة، بورود معلومات لديه أكدتها تحرياته مفادها طلب المتهمين الأول( أ. ت)، رئيس قطاع الخطوط الكهربائية بالشركة المصرية لهندسة نظم القوى الكهربائية، والثاني (إ. ط)، الخبير الفني بالشركة، عطايا عينية على سبيل الرشوة من المتهم الثالث (أ. خ) وكيل شركة  لتوريد الموصلات الكهربائية، مقابل إنهاء واعتماد إجراءات العرض الفني المقدم من شركته لتوريد الموصلات الكهربائية لمشروع مد الخطوط الكهربائية لمصنع شركة القناة للسكر بمحافظة المنيا.

واضاف انه استصدر أذون النيابة العامة بمراقبة وتسجيل لقاءاتهم ومحادثاتهم الهاتفية وأسفر تنفيذه عن رصد وتسجيل محادثات ولقاءات أكدت ما توصلت إليه تحرياته بطلب المتهمين الأول والثاني مبالغ مالية وعطايا عينية على سبيل الرشوة مقابل اعتماد وإنهاء إجراءات ترسيه مناقصة توريد الموصلات الكهربائية على شركة  محل وكالة المتهم الثالث بعدم تغییر المواصفات الفنية المطروحة والموافقة على عرضها الفني والمالي لتوريدها وافشائهما بمعلومات عن العروض المالية الأخرى المقدمة.

رصد محادثات هاتفية ولقاءات بين المتهمين

وأشار الي انه رصد محادثات هاتفية بين المتهمين الأول والثالث وقف الأخير منه على معلومات بشأن قيمة العرض المالي والفني المقدم من شركة شهيرة في مجال الكابلات  القائمة على تنفيذ المشروع لصالح شركة قناة السكر أشار فيها المتهم الأول للثالث إلى وجوب تخفيض قيمة ومدة توريد موصلات الشركة  وصولا لقبول واعتماد المواصفات الفنية والمالية المقدمة منها.

وأشار انه بتاریخ 20-10-2019 رصد لقاء المتهمين بمحيط مقر شركة النظم الكائن بمساكن الشيراتون بمنطقة النزهة، وأشار لهما المتهم الثالث فيه بترقبه وصول التحويلات المالية من الخارج؛، حيث أسفرت تحرياته عن سفر المتهم الثالث إلى دولة عربية  للقاء مسؤولي شركة لإنهاء الأعمال المتعلقة بعمله معهم علاوة على مطالبته لهم سرعة إنهاء التحويلات المالية الخاصة بعمولته جراء ذلك التعاقد، وإزماعه عقب عودته تحديد لقاء بالمتهمين الأول والثاني لتسليمهما مبلغ الرشوة.

واوضح انه ونفاذا لذلك رصد محادثات هاتفية بتاریخ 28-10-2019 دارت بين المتهمين الأول والثاني، وقف الأخير منه على نية  المتهم الثالث بعقد لقاء بهما وانه اعلم الأخير بعدم حضوره على أن يلتقي به المتهم الثاني.

وأوضح أنه نفادا لإذن النيابة العامة، تمكن بذات التاريخ من رصد وتسجيل لقاء جمع المتهمين الثاني والثالث، برفقة آخرين بأحد المطاعم الكائنة بمنطقة التجمع الخامس وبفراغهما منه استقلا سيارة المتهم الثالث إلى أن توقفا أمام مسكن المتهم الثاني، و رصد خلالها تقديم المتهم الثالث لمظروف أبيض اللون، فتتبعه حتى تمكن من ضبطه وبتفتيشه عثر على مبلغ الرشوة قدره 6 آلاف دولار أمريكي وهاتفين وبضبط المتهم الثالث عثر معه على هاتفين محمولين.

 

اعترافات المتهمين

أقر المتهم الثالث ( أ. خ) بالتحقيقات، بتقديمه عطية على سبيل الرشوة للمتهمين الأول والثاني مقابل إنهاء واعتماد إجراءات ترسيه مناقصة توريد الموصلات الحرارية على الشركة  محل وكالته، بالموافقة على العرضين المالي والفني المقدمين منها وعدم تغيير المواصفات الفنية المطروحة لتوريدها.

واعترف تفصيلا، بعمله من خلال شركة في مجال الكهرباء والطاقة علاوة على وكالته التجارية لشركة بدولة البحرين العاملة في مجال توريد الكابلات الكهربائية،  وأنه تقدم مسبقا من خلال إحدى الشركات من الباطن بعرض فني ومالي لتوريد موصلات حرارية لمشروع مد الخطوط الكهربائية للمنشآت الصناعية .

واضاف انه خلاف نشأ بين الشركة المتعاقدة والمالكة للمشروع أنهي ذلك التعاقد والذي على إثره أسند تنفيذه لشركة مصرية شهيرة في مجال الكابلات، والتي تواصلت لدى شركة بإحدى الدول العربية لتوريد موصل حراري طبقا للشروط الفنية الصادرة عن الشركة المصرية لهندسة النظم والقوى الكهربائية بصفتها الاستشاري القائم على وضع التصميمات والمواصفات الفنية والإشراف على تنفيذه.

وتابع المتهم، أعدت شركة الشركة عرض  فني وآخر مالي أرسلته للقائمين على الشركة المصرية لهندسة النظم والقوى الكهربائية للبت فيه، وأنه لعلاقته السابقة مع المتهمين الأول رئيس قطاع الخطوط الكهربائية بالشركة المصرية الهندسة نظم القوى الكهربائي،  والثاني الاستشاري الفني بالشركة تواصل معهما للوقوف ما آل إليه البت فيهما فعرف منهما بإمكانية رفض العرضين الفني والمالي من الشركة محل وكالته وتعديل المواصفات الفنية للقبول العرض المقدم من شركة الكابلات الشهيرة بتوريد موصلاتها المحلية.

- الاتفاق على مبلغ الرشوة

وأشار إلى أنه ولأفضلية قيمتي العرض المالي والفني المقدم من الأخيرة عن شركته فعارضهما بأفضلية العرض المقدم من الشركة  فاتفق معهما،  كطلبهما على تقديم نسبة واحد % من إجمالي تعاقد شركة  لتوريد الموصل الكهربائي والتي تقدر بمبلغ 12 ألف وخمسمائة دولار أمريكي مقابل عدم تغيير المواصفات الفنية السابق إعدادها من قبلهما وترسيه أمر التوريد على شركة ميدال محل وكالته وذلك بلقاء جمعه بهما بمطعم كائن بمنطقة مصر الجديدة في غضون شهر أكتوبر من عام 2019

وأوضح انه وعلى إثر اعتماد العرضين المالي والفني من قبلهما جرى بتاریخ 27-10- 2019 تواصل المتهم الثاني به، اتفق معه على الالتقاء يوم 29-10-2019 لتسليم مبلغ الرشوة، ونفاذا لذلك أعد دفعة من مبلغ الرشوة قدرها ستة آلاف دولار أمريك في مظروف أبيض اللون والتقى بالمتهم الثاني بمطعم كائن بمدينة القاهرة الجديدة وعقب انتهائهم من مجلسهم استقل سيارته ورفقته المتهم الثاني وانتقلا لمسكن الأخير، وما أن وصلا إليه سلم المتهم الثاني مظروفا أبيضا بداخله المبلغ المالي الذي أعده سلفا فضبطا على إثرها من قبل أعضاء الرقابة الإدارية.

كما أقر المتهمون جميعا بالتحقيقات بصحة أصواتهم وصورهم بالتسجيلات الدائرة بينهم المأذون بها حال مواجهتهم.