رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بفضل قوة عملياتها التشغيلية

نمو سنوي 30%.. إيرادات «هيرميس» تقفز إلى 1.3 مليار جنيه في الربع الأول

كريم عوض
كريم عوض

أعلنت المجموعة المالية هيرميس- المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة، اليوم الأربعاء عن النتائج المالية والتشغيلية للربع الأول من عام 2021،  بإيرادات 1.3 مليار جنيه بمعدل نمو سنوي 30%، وذلك بفضل الأداء الإيجابي لمعظم القطاعات التشغيلية خلال نفس الفترة.

وقال كريم عوض، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، إنه وبرغم العديد من التحديات التي لا يزال يفرضها الوباء، فإن المجموعة المالية هيرميس مستمرة في جني ثمار تنوع نموذج أعمالها الذي نجحت في إنشائه على مدار سنوات.

ولفت إلى أن نموذج الأعمال الفريد، ساهم في التأقلم بسرعة وسهولة مع هذه الأوضاع دائمة التطور، حيث تمكنت المجموعة من تحقيق هذه النتائج القوية بجميع القطاعات التشغيلية خلال الربع الأول من عام 2021، وهو ما ساهم في ترسيخ المكانة الرائدة التي تحظى بها المجموعة المالية هيرميس كمؤسسة مالية واستثمارية رائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة.

وساهم قطاع التمويل غير المصرفي بشكل كبير في نمو إيرادات المجموعة خلال الربع الأول من عام 2021، حيث ارتفعت إيرادات القطاع بمعدل سنوي 22% لتبلغ 441 مليون جنيه، كما بلغت نسبة مساهمته في إيرادات المجموعة المالية هيرميس 35% خلال نفس الفترة، مدعومًا بنمو نتائج أنشطته التابعة، حيث ارتفعت إيرادات شركة "تنمية" بمعدل سنوي 9% لتبلغ 321 مليون جنيه، وذلك على خلفية ارتفاع مبيعات الشركة خلال نفس الفترة.

 بينما تضاعفت إيرادات شركة "ڤاليو" للتمويل الاستهلاكي بمعدل يقترب من ثلاث مرات لتسجل 56 مليون جنيه، وذلك على خلفية نمو محفظة القروض وقاعدة عملاء الشركة. 

وارتفعت إيرادات خدمات التأجير التمويلي والتخصيم التي يتم تقديمها من خلال شركة "المجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية" بنسب سنوية 30% و110% على التوالي خلال نفس الفترة بما يعادل 56 مليون جنيه و8 مليون جنيه على التوالي، بفضل ارتفاع الأتعاب والدخل من الفائدة خلال الربع الأول من عام 2021.

ومن جانب آخر، ارتفعت إيرادات قطاعي الترويج وتغطية الاكتتاب والوساطة في الأوراق المالية “Sell-Side” بمعدل سنوي 29% إلى 296 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021، وذلك على خلفية التحسن الملحوظ في أنشطة القطاعين؛ نتيجة تحسن أداء أسواق المال. وقد تضاعفت إيرادات قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب؛ لتصل إلى 42 مليون جنيه، مدعومة بارتفاع أتعاب الصفقات التي قام بتنفيذها، وقد بلغت 8 صفقات خلال الربع الأول من العام الجاري منفردًا. كما ارتفعت إيرادات قطاع الوساطة في الأوراق المالية بمعدل سنوي 20% لتبلغ 255 مليون جنيه على خلفية النمو القوي في إيرادات القطاع من العمليات بالسوق المصري خلال نفس الفترة.

وعلى صعيد آخر، ارتفعت إيرادات قطاعي إدارة الأصول والاستثمار المباشر “Buy-Side” بمعدل سنوي 22% لتسجل 129 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021، مدعومة بارتفاع إيرادات قطاع إدارة الأصول بنسبة سنوية 62%؛ لتبلغ 99 مليون جنيه بفضل ارتفاع أتعاب الإدارة والأداء الخاصة بشركة Frontier Investment Management (FIM). بينما تراجعت إيرادات قطاع الاستثمار المباشر بمعدل سنوي 34%؛ لتسجل 29 مليون جنيه، حيث شهدت نفس الفترة من العام السابق تسجيل أتعاب أداء نتيجة عملية التخارج من شركة «Vezeeta». 

وارتفعت إيرادات أنشطة أدوات الخزانة وعمليات سوق المال بمعدل سنوي 45%؛ لتسجل 389 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021، وذلك على خلفية تسجيل أرباح غير محققة من الاستثمارات وتراجع الخسائر الناتجة عن فروق ترجمة الأرصدة بالعملات الأجنبية مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وتابع عوض أن شركة "تنمية" التي تعمل تحت مظلة قطاع التمويل غير المصرفي نجحت في تحقيق مبيعات بقيمة 490 مليون جنيه، وهي أعلى مبيعات تحققها منذ انطلاق أعمالها، وهو ما يعد شهادة على المكانة القوية التي تحظى بها الشركة في مجال التمويل متناهي الصغر. وأضاف أن المجموعة واصلت تنمية أعمال شركة "ڤاليو"، وذلك عبر التوسع بقاعدة الشركاء في أنحاء الجمهورية والاستفادة من قاعدة المستهلكين دائمة النمو في مصر. كما نجح قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب في إتمام 8 صفقات جديدة تتنوع بين أسواق الأسهم وترتيب الدين، وهو ما ساهم في نمو إيرادات قطاعي الترويج وتغطية الاكتتاب والوساطة في الأوراق المالية “Sell-Side”، وبالتالي ترسيخ المكانة الرائدة التي تحظى بها المجموعة المالية هيرميس كأفضل بنك استثمار بالأسواق التي نعمل بها.

ومن ناحية أخرى، تراجعت المصروفات التشغيلية للمجموعة بمعدل سنوي 3%؛ لتصل إلى 802 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021، حيث ساهم تراجع مخصصات الخسائر الائتمانية الخاصة بقطاع التمويل غير المصرفي في الحد من أثر ارتفاع مصروفات العاملين خلال الربع الأول من عام 2021. وقد بلغ معدل مصروفات العاملين إلى إجمالي الإيرادات التشغيلية 46% خلال نفس الفترة، وهو ما يتوافق مع أهداف الإدارة للحفاظ على تلك النسبة عند أقل من 50%.

وتضاعف إجمالي أرباح التشغيل بأكثر من ثلاث مرات؛ ليصل إلى 453 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021، مدعومة بالنمو القوي في الإيرادات واستقرار المصروفات عند نفس مستويات العام السابق.

ورغم ارتفاع مصروفات الضرائب المؤجلة، بلغ صافي الربح 292 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021، وهو ارتفاع سنوي بنسبة 223%، مقابل 90 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق. ويرجع ذلك الأداء القوي إلى النمو الملحوظ في أرباح قطاع التمويل غير المصرفي وخدمات بنك الاستثمار، فضلًا عن استقرار المصروفات التشغيلية.

واختتم عوض بأنه ما زال هناك العديد من المتغيرات التي يصعب التنبؤ بها وتؤثرعلى تطلعاتنا لعام 2021، إلا أن المجموعة سوف تواصل تعظيم الاستفادة من قدراتها الشاملة في مختلف عملياتها التشغيلية والاستفادة من التحسن الملحوظ في البيئة المحيطة بعملياتها، وتأقلم المستهلكين مع الأوضاع الحالية المرتبطة بفيروس “كوفيد- 19”، كما ستواصل الإدارة مراقبة تطورات السوق بحذر من أجل ضمان تعظيم القيمة لجميع المساهمين باستمرار، فضلًا عن ضمان الحفاظ على صحة وسلامة الموظفين باعتبارهم الركيزة الأساسية لتحقيق هذه النتائج الاستثنائية والنجاحات المستمرة.