الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تقرير للبنتاجون: حركة طالبان تحافظ على علاقة وثيقة وقوية مع تنظيم القاعدة

طالبان
طالبان

كشف تقرير جديد صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية، عن أن حركة طالبان صعّدت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، هجماتها ضد الشعب الأفغاني، كما أنها حافظت على علاقات وثيقة مع القاعدة وخططت بنشاط لهجمات واسعة النطاق، وفق ما نشر موقع "NBC News" اليوم الأربعاء.

 

ووفقا للتقرير الصادر عن مكتب المفتش العام بوزارة الدفاع الأمريكية، فإن هذا التصعيد الطالباني يأتي تزامناً مع فشل محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية في إحراز أي تقدم.

 

 وتابع التقرير: "أن الهجمات التي شنتها طالبان في الربعين الأول والثاني من العام الحالي، ظلت أعلى من المتوسط على مرّ تاريخ الحركة، حيث تمّ الإبلاغ عن 11551 هجوماً في هذا الربع و10431 في الربع الأخير". 

 

وكشف التقرير عن أن تنظيم القاعدة يواصل الاعتماد على طالبان في الحماية وأن العلاقات بين المجموعتين قد تعززت.

 

يأتي هذا فيما أعلن حاكم إقليم "هيرات" الأفغاني وحيد قتالي، أمس  الثلاثاء، مقتل 3 من عناصر جماعة "طالبان" جراء اشتباكات مع قوات الأمن.

 

وقال قتالي، في بيان نقلته قناة "طلوع نيوز" الأفغانية، إن الجماعة شنت هجوما صباح اليوم بضاحية "أوبي" دمرت خلاله جسرا يربطها ببقية ضواحي الإقليم، مضيفا أن عناصر الجماعة لقوا مصرعهم جراء الاشتباكات التي أعقبت الهجوم.


وأوضح أن هذا الهجوم يعد الأول للجماعة في المقاطعة بعد هدنة عيد الفطر التي شهدت وقف إطلاق النار لمدة 3 أيام، ولم تعلق "طالبان" بشكل منفرد على الهجوم.


وفي وقت سابق، سيطر مسلحو حركة طالبان على منطقة رئيسية خارج العاصمة الأفغانية كابول في إقليم وردك، ما أجبر القوات الحكومية على الانسحاب.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق أريان، وفقًا لوكالة أنباء خامة برس الأفغانية، إن القوات الحكومية قامت بانسحاب تكتيكي من مركز المنطقة، التي تعتبر بوابة للعاصمة كابول، بعد اشتباكات عنيفة مع طالبان وإلحاقها خسائر فادحة بمقاتلي الحركة.