رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير خارجية فرنسا: ندعو إسرائيل لاحترام حقوق الفلسطينيين ووقف الاستيطان

جان إيف لودريان
جان إيف لودريان

دعا وزير خارجية فرنسا، جان إيف لودريان، اليوم الثلاثاء، إسرائيل لاحترام حقوق الفلسطينيين، حسبما أفادت قناة العربية الإخبارية. 

وقف الاستيطان

كما دعا أيضًا، في بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، إسرائيل إلى وقف الاستيطان، مؤكدًا رفض فرنسا عمليات إخلاء السكان الفلسطينيين من حي الشيخ جراح.

ودعا البيان إلى وقف النشاط الاستيطاني، والرد بـ«شكل متناسب» على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

وقال جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي: «الرد الإسرائيلي على هجمات حماس يجب أن يكون متناسبا وفق القانون الدولي»، مؤكدا أن «حماية الصحفيين في مناطق الصراعات مسئولية ضرورية».

ودعا «جميع الأطراف لضبط النفس، والامتناع عن أي عمل استفزازي، والعمل على وقف العنف في الضفة الغربية»، مؤكدًا معارضة بلاده الاستيطان بكافة أشكاله، ومعارضتها إخلاء سكان حي الشيخ جراح.

وأكد تشديد الجهود المتلاحقة من أجل التهدئة ووقف إطلاق النار في غزة، حيث بحث العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عبر الاتصال المرئي، في قصر الإليزيه، وقف إطلاق النار.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء أمس الإثنين، إنه «سيعمل في الأيام المقبلة مع جلالة الملك والرئيس عبدالفتاح السيسي على اقتراح ملموس للتهدئة ولمسار محتمل للمحادثات بين إسرائيل والفلسطينيين».

وأضاف أنه سيتطرق إلى قصف طائرات الجيش الإسرائيلي مبنى يضم وسائل إعلام في غزة عندما يتحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.

من جانبه، أكد حسام بدران، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن الاتصالات مع قيادة حركة حماس بدأت منذ اليوم الأول من أجل التهدئة ووقف إطلاق النار.

وقف إطلاق النار

وأوضح، خلال مشاركته عبر سكايب في الموجة المفتوحة التي أطلقتها وكالة وطن للأنباء الفلسطينية، أن هذه الاتصالات تتم بشكل رئيسي من قبل المصريين والقطريين والأمم المتحدة عبر ممثلها، وهناك أطراف أخرى أيضا تحاول التدخل، ولكن هذه الأطراف الثلاثة تلعب دورا رئيسيا لوقف إطلاق النار.

وقال بدران: جميع هذه الأطراف تتحدث عن ضرورة وقف إطلاق النار، ونحن واضحون مع كل الأطراف؛ أننا لسنا معنيين بحرب مفتوحة، والاحتلال هو من بدأ هذا العدوان في القدس، حتى وإن كانت الصواريخ الأولى انطلقت من غزة، فإن الاعتداء كان في القدس وعلى الاحتلال أن يوقف عدوانه في القدس أولا.

وأضاف: الحديث عن وقف إطلاق النار موجود طيلة الأيام الماضية، ولكن نحن نحتاج لوقف إطلاق نار يحقق طموحات شعبنا، والحوار مستمر مع هذه الدول، ونحن نبحث عن تحقيق الهدف الذي نشبت هذه المعركة من أجله، وحين تنضج الأمور أكثر فإن كل مكونات شعبنا ستكون حاضرة بهذا الأمر.

وأكد بدران أن وقف إطلاق النار الذي تضغط تجاهه أمريكا بطلب من الاحتلال يجب أن يكون بوقف العدوان كاملا على غزة، وضرورة إعادة إعمار غزة ووقف الانتهاكات ضدّ القدس والأقصى والشيخ جراح.