الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مساعد وزير الداخلية للسجون: سجين خرج بعفو رئاسي وعاد بـ24 حكمًا

اللواء طارق مرزوق
اللواء طارق مرزوق

قال اللواء طارق مرزوق، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، إن الوزارة أوشكت على الانتهاء من ملف الغارمين والغارمات ولكن البعض يستغل ذلك في العودة مرة أخرى للسجن، موضحًا أن أحد السجناء خرج في عفو رئاسي وعاد مرة أخرى بـ 24 حكمًا جديدًا، مشيرا إلى أن مفهوم الإفراج عن الغارمين يتم وفقا لمعايير دقيقة، جاء ذلك على هامش جولة داخل سجن الفيوم. 

-  لجان أمنية تنعقد بصفة مستمرة لفحص ملفات النزلاء

 وأضاف مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، أن هناك لجانا أمنية تنعقد بصفة مستمرة لفحص ملفات النزلاء وتحديد مستحقي العفو الرئاسي والإفراج الشرطي وسداد ديون الغارمين والغارمات.

وشهدت السجون المصرية مؤخرًا تطورًا كبيرًا، سواء في المباني أو تحسين أوضاع النزلاء والاهتمام بهم، وترسيخ قيم حقوق الإنسان، والعمل على راحة النزلاء، و شهد قطاع السجون تطورا كبيرا فى كافة أوجه الرعاية الصحية والاجتماعية المقدمة للنزلاء، فضلا عن رعاية ذويهم خارج السجون وإعفاء أبنائهم من سداد المصروفات المدرسية.

ويضم المبنى الجديد لقطاع السجون غرفة لإدارة الأزمات مزودة بأنظمة اتصالات حديثة ونظام مراقبة بالكاميرات لكافة سجون القطاع بما يكفل إحكام إجراءات التأمين لكافة مرافق ومنشآت قطاع السجون، بالإضافة إلى نظام اتصال مزود بتقنية (الفيديو كونفرانس) والذى يمكن من خلاله عقد الاجتماعات والتواصل بين رئاسة القطاع والقيادات الميدانية.. كما يضم المبنى غرفة اتصالات تضم كافة وسائل الاتصال السلكى واللاسلكى الحديثة.

- التوسع في الزيارات الخارجية للمسجونين

ويتم التوسع في الزيارات الخارجية للمسجونين والاستجابة إلى نقل السجناء إلى مناطق قريبة من ذويهم  والسماح بالتمتع بالانتقال لزيارة خارجية والسماح بالمشاركة فى المناسبات الدينية والوطنية للنزلاء مع ذويهم ، فضلا عن زيادة ساعات التريض داخل السجون والإفراج عن السجناء .

واتخذت وزارة الداخلية  كافة التدابير اللازمة الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وفحص كافة العاملين بالقطاع، وتوفير أجهزة مسح حرارى بكافة السجون، وتدعيم السجون بأدوات تعقيم من إنتاج السجون وتوقيع الكشف الطبى على النزلاء الجدد وإجراء الفحص الدوري على الجميع فضلا عن استحداث منظومة جديدة لتلقي طلبات الزيارة لسجناء ورفع حالة الاستنفار القصوى بكافة مستشفيات السجون.