رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الوفود تعود.. إجراءات الحكومة لتعافى القطاع وجذب السياح

السياحة في مصر
السياحة في مصر

لا يمر يوم إلا ويحقق فيه قطاع السياحة المصرية تعافيًا جديدًا، نتيجة الكثير من الخطوات والإجراءات السليمة التي تقوم بها وزارة السياحة المصرية، من أجل إعادة القطاع إلى مكانته وسابق عهده قبيل تفشي فيروس كورونا والذي تسبب في الكثير من حالات الغلق العام تقويضًا للجائحة.

ويتضح نتيجة تلك الإجراءات عودة الكثير من خطوط ووفود السياحة من دول العالم إلى مصر، جراء الخطوات التي اتخذتها الدولة مؤخرًا لتحقيق ذلك، ما يدل على ثقة تلك الدول في الإجراءات الوقائية التي تتخذها وزارة السياحة المصرية على صعيد السياحة الداخلية والخارجية.

واتساقًا مع ذلك، فقد حمل ثلاث وزراء مصريين رسالة طمأنة أمام أكثر من 1300 عارض ممثلين عن 62 دولة حول العالم، وذلك خلال الملتقى العربي للسياحة والسفر في دبي، إذ حرص الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، على نقل رسالة طمأنة بسلامة الإجراءات الاحترازية المطبقة في المطارات.

وكذلك أكدت شركات الطيران المصرية على تطبيق الإجراءات الاحترازية في جميع مراحل السفر، والمنشآت السياحية والفندقية للحد من انتشار فيروس كورونا، مما يوفر رحلة سفر وإقامة آمنة لجميع ضيوف مصر، كما التقوا عددا من المتخصصين فى مجال السياحة والسفر، لتبادل الأفكار والرؤى حول مستقبل صناعة السياحة، وكذلك النقل الجوى فى ظل جائحة كورونا. 

 

إجراءات مصر لإعادة السياحة

 

ولم يكن ذلك هو الإجراء الأول الذي تقوم به وزارة السياحة المصرية بالتعاون مع قطاعات ووزارات أخرى في الحكومة، من أجل طمأنة العالم ما أدى إلى عودة الكثير من خطوط السياحة إلى مصر، وترصد "الدستور" ذلك في التقرير التالي:

كانت البداية لدى هيئة تنشيط السياحة التي وضعت خلال أواخر العام الماضي خطط ترويجية لجذب مزيد من السياح من أوكرانيا وإيطاليا تحديدًا، والسعي وراء زيادة حجم الوفود السياحية منها إلى مصر، كما سعت إلى تحقيق الاستعداد الكامل لموسم الصيف ورحلات السياحة به. 

وعقب تلك الخطط والحملات الترويجية بدأت السياحة الأوكرانية في التزايد داخل مصر، إذ تعتبر هي المحركة للسياحة في مدينة الغردقة تحديدًا والتي تسيطر عليها السياحة الأوكرانية، وشهدت مزيد من الحملات الترويجية والقوافل السياحية للترويج لمصر.

وكان لممثلي وكالات السفر وشركات الطيران والسياحة دور هام في الترويج للسياحة في السوق الأوكرانية من أجل مضاعفة أعداد السياح الوافدين إلى مصر وزيادة أعداد الرحلات السياحية إليها.

كما تعتبر أوكرانيا من أهم الأسواق السياحية بالنسبة لمصر، وتحديدًا خلال أزمة فيروس كورونا، فهي أولى الدول التي قامت بدعوة رعاياها إلى زيارة مصر وشهدت معدلات تدفق سياحي كبير عقب استئناف الطيران خلال يوليو العام 2020.

وعلى صعيد الإجراءات الاحترازية فقد عمدت وزارة السياحة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة، في محاولة لاستعادة حركة السياحة الداخلية والخارجية وتوفير إجراءات السلامة الصحية لطمأنة السياح، والترويج للمناطق الساحلية، وبعث رسالة بأن مصر آمنة.

وتلا ذلك حزمة تخفيضات على رسوم خدمات الطيران، قامت بها وزارة السياحة لشركات الطيران حيث تم تخفيض رسوم الإيواء والهبوط بنحو 50%، وتخفيض بنسبة 20% مقابل الخدمات الأرضية المقدمة بالمطارات في كل من المحافظات.

وشملت الإجراءات أيضًا زيادة نسبة الإشغال بقرار من وزارة السياحة بنسبة 25%، وذلك خلال أغسطس الماضي سمحت الوزارة للفنادق بتلك الزيادة مع الحصول على شهادة صحية وذلك للترويج للسياحة داخليًا وخارجيًا.

وكانت السياحة الروسية أولى الدول التي عادت إلى مصر خلال شهر فبراير الماضي، بموجب تسير 4 رحلات أسبوعية، تلاها فرنسا التي أعلنت مؤخرًأ تسيير عدد من الرحلات منها إلى مصر بعد الاطمئنان للأوضاع في مصر.

وأخيرًا بريطانيا، حيث استقبلت مصر طائرة ركاب مؤخرًا قادمة من مطار هيثرو في لندن وعلى متنها 180 راكبًا، وبحسب بيانات وزارة السياحة فإنه حتى آخر العام 2020 استقبلت مدينتي شرم الشيخ والغردقة 26 ألف سائح من أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا.