رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«إغلاق المحال والانقطاع عن العمل».. إضراب شامل يعم محافظات فلسطين تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي

إضراب محافظات فلسطين
إضراب محافظات فلسطين

مع احتدام نيران القصف الإسرائيلي وتفاقم الانتهاكات الغاشمة المتوالية لجيش الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية والقدس المحتلة طيلة الأسابيع الماضية، شهدت محافظات الضفة الغربية بما فيها القدس، وأراضي الـ48، إضرابًا شاملًا اليوم الثلاثاء، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

ووفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، شمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية، والتعليمية، بما فيها المؤسسات الخاصة والعامة، فيما أغلقت المدارس والجامعات أبوابها وكذلك المصارف، ووسائل النقل العام.

ودعت قيادة القوى الوطنية والإسلامية بفلسطين، إلى الإضراب الشامل في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي مخيمات اللجوء، فيما طالبت أبناء الشعب بالمشاركة الواسعة في الفعاليات الوطنية والجماهيرية انطلاقًا من مراكز المدن والقرى والمخيمات إلى مناطق التماس مع الاحتلال الساعة الواحدة ظهرًا، مؤكدين دعوة لجنة المتابعة العليا في أراضي عام 48 بالإضراب الشامل.

وقرر مجلس الوزراء الفلسطيني مشاركة موظفي القطاع العام في الإضراب، تعبيرًا عن الغضب من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية خاصة مدينة القدس، باستثناء وزارة الصحة والهيئات المحلية والمؤسسات الخدماتية التي ستعمل بنظام حالة الطوارئ لمواصلة تقديم خدماتها للمواطنين.

«إضراب القدس»

وأُغلِقَت المحال والمراكز التجارية والاقتصادية والمدارس في كافة بلدات وقرى وأحياء ومخيمات القدس، وتوقفت حركة المواصلات، فيما التزم المواطنون وسط القدس المحتلة بإغلاق مصالهم التجارية، والبقاء في بيوتهم، وعدم التوجه للعمل.

وفي بيت لحم، خلت الشوارع من المركبات والمارة، في الوقت الذي دعت فيه قوى وفعاليات ومؤسسات محافظة بيت لحم للنفير والتواجد في نقاط التماس والمشاركة في مسيرة الغضب الجماهيري التي تنطلق من منطقة باب الزقاق الساعة الواحدة ظهرًا، وصولًا إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

«أراضي الـ 48»

كما عم الإضراب الشامل جميع المدن والقرى في منطقة المثلث داخل أراضي 1948، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها، فيما شمل الإضراب المدارس وجميع المرافق العامة والمؤسسات، ولوحظ امتناع قطاعات واسعة من المستخدمين والموظفين الذهاب إلى أماكن العمل في سوق العمل الإسرائيلي.

وتواجد العديد من أعضاء اللجان الشعبية وناشطون في الحركات الشبابية، عند مداخل البلدات العربية منذ ساعات الصباح الباكر، ورفعوا لافتات تدعو إلى الإضراب والالتزام به.

ودعت حركة فتح بإقليم طولكرم، إلى مشاركة أوسع في الوقفة الجماهيرية بميدان جمال عبد الناصر وسط المدينة الساعة الواحدة ظهرًا، تعبيرا عن تمسك الشعب الفلسطيني وحركته الوطنية بالقدس عاصمة الدولة الفلسطينية، وتأكيدًا لرفض العدوان الإسرائيلي الهمجي على أبناء الشعب في القدس وغزة وأراضي الـ48.

وفي الخليل، عم الإضراب الشامل المدينة وبلداتها وقراها ومخيماتها، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على الفلسطينيين.

ودعا إقليم «فتح» وسط  الخليل، جماهير الشعب إلى المشاركة في مسيرة ستنطلق عقب صلاة الظهر من جامع الحسين، وذلك إسنادًا للشعب الفلسطيني في القدس وغزة، ورفضا لتهجير أهالي الشيخ جراح.

كما عم الإضراب الشامل مدينة جنين وبلداتها وقراها ومخيماتها، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

«مخيمات اللاجئين»

كما تشهد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، اليوم الثلاثاء، إضرابًا شاملًا رفضًا للعدوان الاسرائيلي المتواصل على أبناء الشعب الفلسطيني.

ودعت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، إلى الإضراب العام تأكيدًا على وحدة الفلسطينيين في الوطن، وذلك استجابة للدعوة التي أطلقتها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وشمل الإضراب المؤسسات التربوية والصحية والاجتماعية والمحال التجارية، كما أعلنت وكالة الأونروا عن إغلاق كافة منشآتها ومكاتبها داخل المخيمات.

«محافظات فلسطين»

وعم الإضراب الشامل محافظة طوباس والأغوار الشمالية، وأغلقت المحال التجارية والمؤسسات الرسمية والتعليمية أبوابها التزامًا بقرار الإضراب.

كما شهدت محافظة أريحا والأغوار، اليوم الثلاثاء، إضرابًا شاملًا، تعبيًرا عن التضامن الشعبي مع ضحايا العدوان الاسرائيلي على أبناء الشعب.

وخلت أزقة وشوارع مدينة أريحا من المارة والمركبات، فيما أغلقت المحلات التجارية والبنوك والمؤسسات أبوابها في مختلف قرى ومخيمات المحافظة.

كما عم الإضراب الشامل، محافظة قلقيلية، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في كافة أماكن تواجده.