الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ممشى «أهل مصر».. متنفس للمواطنين على الترع المتعبة

ممشى أهل مصر
ممشى أهل مصر

تنفذ وزارة الموارد المائية والري، المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع المتعبة للمساهمة في ترشيد إستهلاك المياه وسهولة سريان مياه الرى، ومنع التسرب الجانبى لها للحفاظ على الموارد الماحة وترشيد الاستخدام، بالإضافة إلى إنهاء شكوى المزارعين من عدم وصول المياه إلى نهايات، كما يمكن إستغلاله سياحيا كمصدر للدخل القومي.
 

مواجهة البطالة وترشيد المياه 


يأتي المشروع في إطار رؤية مستقبلية لترشيد استهلاك المياه المستخدمة في ري الأراضي الزراعية، وتوفير فرص عمل للشباب وحل مشكلة البطالة وكذلك المساهمة في مواجهة العديد من المشاكل مثل الهجرة غير الشرعية وأزمة عدم وصول المياه للنهايات.

وقال الدكتور إسماعيل عبدالجليل، مستشار وزير الرى ورئيس مركز بحوث الصحراء سابقا، إن المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المتعبة بالمحافظات يستهدف تحقيق سيولة وسهولة سريان مياه الرى، ومنع التسرب الجانبى لها للحفاظ على الموارد الماحة وترشيد الاستخدام، بالإضافة إلى إنهاء شكوى المزارعين من عدم وصول المياه إلى نهايات الترع فى بعض الأحيان نتيجة للتسرب ووجود شروخ فى الجوانب بها. 

وأكد رئيس مركز بحوث الصحراء الأسبق  لـ"الدستور"، أن الهدف الرئيسى للمشروع العمل على سرعة سريان المياه ووصولها إلى المستفيد النهائى، مشيرًا إلى أن معظم ترع المشروع القومى تتم فى أراضي مستصلحه ورملية بجانب الأراضى الطينية.
وأوضح عبدالجليل، أن المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المتعبة له هدف مهم آخر، فكما تم فى مشروع الرئيس بالنسبة لممشى مصر، فإنه سيتم إنشاء ممشى للترع المبطنة ليحافظ عليها من التعديات ومتنفسا للفلاحين والمواطنين بمختلف القرى والمدن التى تمر بها الترع والمصارف. 

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أصدر تعليمات للانتهاء من المشروع القومى لتأهيل وتبطين وتغطية البنية المائية التحتية لمصر والتى تشمل الترع والمصارف التى تتفرع من نهر النيل فى إطار خطة وزارة الرى لتاهيل وتبطين حوالى 20 ألف كيلومتر والانتهاء منه خلال عامين فقط بدلا من 10 سنوات. 

كما يتم حصر المساقى الخاصة بالأراضي الزراعية تمهيداً لتأهيلها هى الأخرى حفاظا على الموارد المائية وحسن استغلالها، بالإضافة إلى التوسع في استخدام وتطبيق طرق الري الحديث.