رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إعصار مدمر يضرب الهند.. وإنقاذ 177 شخصا من الغرق

أرشيفية
أرشيفية

تعمل البحرية الهندية على إنقاذ أفراد قارب غرق وسفينة شحن ثانية كانت تبحر، اليوم الثلاثاء، قبالة سواحل مومباي بعد أن ضرب إعصار مدمر الساحل الغربي للهند.

وقالت البحرية الهندية إنها تمكنت من إنقاذ 177 شخصا، من إجمالي 400 كانوا موجودين على متن السفينتين في بحر العرب.

وأضافت البحرية الهندية أن 3 سفن حربية كانت تجوب البحار في الجوار شكلت جزءا من عمليات الإنقاذ، وفقا لوكالة الأسوشيتد برس.
ووفقا لتقارير فإن السفينتين مملوكتان لشركة النفط والغاز الطبيعي، التي تعد أكبر شركة هندية في هذا القطاع.

وبلغت سرعة الرياح المرافقة لإعصار "تاوكتاي"، وهو أقوى إعصار يضرب غرب الهند في 30 عاما وفق تقارير صحفية، 210 كيلومترات في الساعة، عندما وصل إلى الشاطئ في ولاية غوجارات في وقت متأخر من يوم الإثنين.

وتسبب الإعصار بمقتل 4 أشخاص في الولاية، ليرتفع العدد الإجمالي لقتلى "تاوكتا" إلى 16.

وتهدد الظاهرة الجوية بمفاقمة الصعوبات في الهند للحد من ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

في مومباي الغارقة بالمياه، حيث أغلقت السلطات، أمس الاثنين، المطار لعدة ساعات وطالبت الناس على البقاء في الداخل، تم نقل 580 مريضا بفيروس كورونا المستجد من 3 مستشفيات ميدانية إلى "أماكن أكثر أمنا".

 وفي غوجارات، حيث أخلت السلطات الأحد وليل الاثنين أكثر من 100 ألف شخص من 17 منطقة، تم نقل جميع مرضى كوفيد-19 من المستشفيات الواقعة ضمن نطاق 5 كيلومترات من الساحل.

وتبذل السلطات أيضا مساعي كثيرة وصعب  لضمان عدم انقطاع الكهرباء في المستشفيات المخصصة لمرضى فيروس كورونا المستجد، وعددها حوالي 140، و41 منشأة لإنتاج الأكسجين في 12 منطقة ساحلية حيث من المتوقع أن يسدد الإعصار أعنف ضرباته، حتي لايتزايد أعداد الوفيات.