الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الري يستعرض مستجدات تنفيذ المشروعات القومية لترشيد المياه

اجتماع بوزارة الري
اجتماع بوزارة الري

اجتمع الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والرى، مع الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، لاستعراض ومناقشة موقف تنفيذ المشروعات القومية الكبرى التى تقوم بها الوزارة للإستفادة من الموارد المائية المتاحة بالشكل الأمثل ومنها تأهيل وتبطين الترع المتعبة وتحديث نظم الري الحديث بدلا من الرى التقليدى بالغمر لترشيد إستهلاك المياه المستخدمة في رى الأراضى الزراعية، بالإضافة إلى خطة تأهيل المساقي.
واستعرض وزير الموارد المائية والري خلال الاجتماع، آخر مستجدات تنفيذ المشروعات القومية الكبرى التى تتم حالياً ومنها تأهيل وتبطين الترع المتعبة لترشيد استهلاك المياه، كأولوية أولى للحفاظ على الموارد المائية وحسن استغلالها، بالإضافة إلى أعمال مشروع تحديث نظم الري الحديث بدلا من الرى التقليدى بالغمر.

كما تم مناقشة آليات تنفيذ أعمال تأهيل المساقي الخاصة بالأراضي الزراعية تمهيداً لتأهيلها هى الأخرى حفاظا على الموارد المائية وحسن استغلالها على مستوى المحافظات، بالإضافة إلى آليات التمويل والتنفيذ، ومتابعة الاستفادة من جهود المزارعين الذين قاموا بالتحول لاستخدام أنظمة الري الحديث بأراضيهم بقيامهم بتوعية المزارعين المحيطين بهم. 

 أكد وزير الري خلال الإجتماع، على ضرورة الإسراع فى معدلات التنفيذ للانتهاء من المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المتعبة ، بالإضافة إلى التوسع في استخدام وتطبيق طرق الري الحديث لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية وعدم إهدارها بما يسهم في زيادة معدلات إنتاجية المحاصيل الزراعية وتحسين نوعيتها.

وشدد عبدالعاطي، على أهمية المتابعة المستمرة على مدار الساعة لأعمال المشروع القومى لتأهيل الترع من قبل أطقم الإشراف وحث الشركات المنفذة على بذل المزيد من الجهد لضمان لإنهاء التنفيذ فى المواعيد المحددة، مشيراً للمردود الكبير الذى يحققه هذا المشروع فى مجال تحسين إدارة المياه، بالإضافة للمردود البيئى والاقتصادى والاجتماعى.

وقال وزير الموارد المائية والرى، إن هناك توجيهات رئاسية بالعمل على الإسراع للانتهاء من المشروعالقومى لتأهيل الترع ، بالإضافة إلى التوسع في استخدام وتطبيق طرق الري الحديث لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية وعدم إهدارها بما يسهم في زيادة معدلات إنتاجية المحاصيل الزراعية وتحسين نوعيتها.

كما أكد عبدالعاطي، على أهمية النظم الحديثة ومردودها الإيجابي المباشر والمتمثل في تعظيم إنتاجية المحاصيل وتحسين جودتها، وخفض تكاليف التشغيل من خلال الاستخدام الفعال للعمالة والطاقة والأسمدة، وهو ما ينعكس على زيادة ربحية المزارع.