رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عاصر ملكين و4 رؤساء.. وفاة أقدم عمدة بالوادي الجديد

صورة الراحل العمدة
صورة الراحل العمدة شاذلي اقدم عمدة بالوادي الجديد

 "أتمنى أن أفني عمري في حب الوطن"، كانت أخر كلمات أقدم عمدة بالوادي الجديد قبل أن يرحل عن عالمنا فجر اليوم الثلاثاء، بمسقط رأسه بقرية الجديدة التابعة لمركز الداخلة بمحافظة الوادي الجديد. 

ونعى أهالي قرية الجديدة والقرى المجاورة ومراكز المحافظة الخمس العمدة شاذلي منصور، والذي  عاصر الملكين فاروق وفؤاد وكل رؤساء الجمهورية، ونشرت قصته "الدستور" تحت عنوان «الشاذلي.. أقدم عمد الوادي الجديد».

ولقب العمدة شاذلي منصور من أهالي قرية الجديدة بأقدم عمدة بالوادي الجديد، لتوليه العمودية منذ أكثر من 54 عاما وحتى الآن.

 جده العمدة شاذلي باشا الأكبر الذي تولى العمودية في عصر الملك فؤاد بدعوة من القصر الملكي وسلاح الحدود، حيث حصل وقتها على نيشان النيل الخامس، وساعد مع عمر المختار في عدم هجرة الليبيين والحفاظ عليهم في الواحات وقت الغزو الإيطالي، وهو أول من أدخل سيارات النقل لنقل المواطنين من الوادي إلى الخارجة والقاهرة بدلا من الجمال. 

وتولى منصور أفندي شاذلي العمودية لقرية الجديدة والشيخ والي بالرغم من بعدها بحوالي 30 كيلوا متر عام 1933، وحصل على ليسانس الآداب جامعة القاهرة في الثلاثينيات، وتنازل عن العمودية لابنة شاذلي ليتفرغ للبشوية وخدمة الأهالي لحفر الآبار وزراعة الأراضي. 

تسلم شاذلي منصور العمودية من والده عام 1966 وكان وقتها عضوا في التشكيلات عندما قامت ثورة 1952، وكان نائب حاكم مدينة الداخلة، وعضو مجلس محلي المحافظة، وسكرتير اللجنة التنفيذية العليا عام 1959 بقرار من الرئيس جمال عبد الناصر.

 تزوج العمدة شاذلي منصور عام 1951 وأنجب 6 بنات و3 أولاد، وله من الأحفاد 120 حفيدا، وساهم في بناء العديد من مؤسسات الدولة، فقد ساهم في بناء أول مدرسة بمركز الداخلة والتي تقع بجوار المسجد الكبير بموط، وساهم في عبور قوافل التعمير للوادي الجديد أيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بقيادة اللواء صبيح قائد القافلة، وساعد في حفر الجديدة والموهوب، وساهم في بناء أول جمعية زراعية بقرية الجديدة والموهوب والشيخ والي وكان رئيسا لهم. 

وأكد قبل وفاته أنه عند إعلان الرئيس جمال عبد الناصر إنشاء واديا جديدا يوازي وادي النيل، فقامت المذيعة آمال فهمي بالقناة التلفزيونية المصرية بعمل حوار معه ليوضح للجمهور حقيقة الوادي الجديد والذي أطلق عليه وادي الأمل، وطلب العمدة شاذلي آنذاك أغنية "بعد الصبر ما طال" لأم كلثوم فرحا وابتهاجا بالوادي الجديد. 

كما عاصر شاذلي الملك فؤاد والملك فاروق والرؤساء جمال عبد الناصر وأنور السادات ومحمد حسني مبارك وأخيرا الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي قال عنه أنه أنقذ مصر والأمة العربية جميعا من يد الخونه والمجرمين.