رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لندن تدعو الاتحاد الأوروبي لإيجاد حل بشأن أيرلندا الشمالية

الوزير البريطاني
الوزير البريطاني ديفيد فروست

دعت المملكة المتحدة الإثنين الاتحاد الأوروبي إلى التوصل لاتفاق بشأن الصعوبات التي تطرحها الضوابط الجمركية بعد بريكست، في أيرلندا الشمالية قبل 12 يوليو عندما تنطلق مسيرات في ذكرى الحكم البروتستانتي للمقاطعة.


وقال الوزير البريطاني ديفيد فروست المسئول عن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي أمام لجنة برلمانية الإثنين: "نعلم جميعًا أن نهاية فصلي الربيع والصيف في أيرلندا الشمالية يمكن أن تكون متوترة في بعض الأحيان".


وأضاف فروست: "أود أن يكون لدي الشعور بأننا سنحرز تقدمًا مع الاتحاد الأوروبي في الوقت المناسب قبل تاريخ 12 يوليو".


ومسيرة 12 يوليو هي الأهم التي تقام سنويًا في ذكرى انتصار الملك البروتستانتي ويليام الثالث على خصمه الكاثوليكي جاك الثاني في عام 1690. 

وتتخذ هذه السنة طابعًا خاصًا مع الذكرى المئوية لتأسيس أيرلندا الشمالية، والتي تأتي في أجواء متوترة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


ويثير إدخال ضوابط جمركية على البضائع القادمة إلى أيرلندا الشمالية من بريطانيا استياء الوحدويين، المتمسكين بارتباطهم بالمملكة المتحدة والمنددين بقيام حدود مادية جراء اتفاق بريكست.


أدى السخط إلى اندلاع أعمال عنف خلال ليالٍ متعاقبة مطلع أبريل ما حمل رئيسة وزراء أيرلندا الشمالية آرلين فوستر إلى الاستقالة بعد تمرد داخل حزبها السياسي الحزب الوحدوي الديمقراطي.


ويهدف بروتوكول أيرلندا الشمالية الذي تضمنته معاهدة بريكست، إلى منع عودة الحدود البرية بين المقاطعة البريطانية وجمهورية أيرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي، التي من شأنها إضعاف اتفاقية السلام التي أنهت في عام 1998 ثلاثة عقود من الصراع الدموي بين الوحدويين والجمهوريين المؤيدين لإعادة توحيد الجزيرة.


وشدَّد المتحدث باسم المفوضية الأوروبية دانييل فيري الإثنين على أنه "إذا أردنا تحقيق أهدافنا علينا بالتالي تطبيق هذا الاتفاق". 

وأضاف: "إنها مسئولية مشتركة ونتوقع أن تحترم المملكة المتحدة التزامها السياسي".


كما انتقد "التعليقات غير الضرورية في الصحافة" بعد أن قال ديفيد فروست في صحيفة "مايل أون صنداي": إن على الاتحاد الأوروبي "التوقف عن تسجيل النقاط والعمل معنا".


وفي كلمة ألقاها الإثنين، قال رئيس الوزراء الأيرلندي مايكل مارتن إن البروتوكول يمثل "أفضل حل ممكن في ظل هذه الظروف"، مشددًا على "الحاجة إلى حسن النية والتعاون".